( Israeld ) مصطلح يعني (الاستيلاء على منزلك) إنه كيان السراقين إذن

هاله ابوليل
2023 / 11 / 4

كيان السراقين ( Israeld ) مصطلح يعني (الاستيلاء على منزلك)
عصابات بربرية ؛ اجرامية صهيونية , قتلة اطفال ؛ مجرمي حروب
من هم هؤلاء!
هم عبارة عن شرذمة بشرية من عصابات شوارع و مافيات سطو و نهب وسلب, ائتلفت بمجموعها القذر الخالي من الحضارة ؛ لتشكل لنا ما يسمى بدولة السراقين بمعني الاستيلاء على منزلك ولعب دور الضحية والبكاء لاستدرار العطف والشفقة كيان السراقين ( Israeld ) مصطلح يعني (الاستيلاء على منزلك) رغم ان اكاذيبهم مكشوفة .
إنها دموع تماسيح مزيفة
اسميتها كيان "السراقين" لآن كيانهم الوهمي هو بالحقيقة
وطني المسروق و شعبي المطرود من ارضه بقوة السلاح الامريكي والتواطأ الانكليزي الحقير .
و "كيان السراقين " لم يوجد برواية خيالية أو اختلاق روائي من بنات افكاري ؛ بل جميعنا نعرف كيف استولوا على بلادنا بالبراميل المتفجرة والبنادق المحشوة بفشك انكليزي لضمان ابعاد اليهود عن قارتهم الاوروبية.
كانوا يحاربوننا بالقوانين العنصرية وبسجن ثلاث سنوات لمن يجدون معه فشكة أو نقيفة بدائية
كل ذلك لتسهيل سرقة بلادنا تحت ايديهم و ليزرعوا هذا الكيان الغاصب بيننا و ليضمنوا أن لا يعودوا لبلادهم التي قدموا منها ؛فيدمروها كالعادة **********( إنظر الى فترات طردهم عبر التاريخ )
لقد مات اجدادنا قبل سنوات قلائل وهم يحدثونا عن غزو المستعمرين وتواطأ الشياطين الانكليز معهم وغباء العرب باستضافة الذئاب الماكرة في بيوتها الآمنة ؛ حتى هجموا وقتلوا اصحاب البيوت و سلبوا محاصيلهم سرقوا الاراضي والثروات المخبأة ؛ حتى الحمير السائبة سرقوها واخذوها واصبحت من املاكهم المسروقة .
حدثنا اجدادنا عن الذهب الذي تركوه مخبأ داخل تُرب اشجار الزيتون التي يملكونها بكثرة في اراضيهم ظنا منهم يومين وبرجعوا .
هربوا وركبوا الشاحنات المجهزة مسبقا للهروب على اساس " روحوا يومين و بترجعوا
ركب اجدادنا الشاحنات وهم لا يعرفون أنها خيانات عربية و مؤامرات انكليزية وقتل من عصابات اجرامية "هاجناة واشتيرن "وغيرها من لصوص وسارقي الاوطان وخونة عرب اوغاد )
وكلنا يعرف ان معظم القلسطينيين تركوا قريتهم , لتجهيز ملاذ آمن لفتياتهم ونساءهم واخواتهم وامهاتهم خوفا على شرف البنات وخاصة بعد ترويج قصص اغتصاب بنات ونساء قرية دير ياسين ومذبحتها المريرة في صفحات التاريخ الأسود.
ولم نكتف بصفحات التاريخ المسرود؛ فالتاريخ الشفهي من السنتهم الصادقة اصدق انباء من الكتب التي باتوا يكذبون فيها اكثر مما يتنفسون
فقد ظهرت شعارات الاعراب مثل" فلسطين ليست قضيتي" لشيطنة اهل فلسطين واظهارهم انهم باعوا اراضيهم لليهود .
فهل يعقل لمن باع ارضه ,ان يسكن مخيم الصفيح تتساقط على رأسه امطار السماء ويلتحف مع اولاده بطاطين الامم المتحدة ليدفأ عظامه ويقف على ابواب الاونروا لتطعمه وتسقيه
وخاصة ان الشعب الفلسطيني هو الشعب الاكثر عنفوانا وحبا للحياة ويحب ان يظهر بافضل حال
فأين تلك الاموال المزعومة !
اين يخبأها الفلسطينيين ايها الاوغاد !
يا سلالة يهود خيبر وبني قريضة وبني القيقاع الذين تسكنون في مكة والمدينة
يا سلالة الاوغاد
ايها الاعراب المستعربين الجرب الانجاس نعلم أن اغلبهم ذباب الكت روني من المستعربين المتهودين الناطقين بالعربية ولكننا نتحدث عن الحثالة الذين سظهرون على شاشات التلفاز ويروجون لكذبة حقيرة مثل كذبة باع ارضه وهم الذين باعوة شرف امهاتهم من اجل الشهرة والدراهم المصبوبة عليهم من مال قارون المتصهين المدعو مرحاي العرب الملقب بشيطان العرب والمعروف على نطاق شعبي باسم طقعان وال الزعابيط الانجاس
هو نفسه المسمى باابو رغال العبري المتصهيّن في الامارات العبرية الصهيونية !
ولمن يقول انها ليست قضيته! ومت قال لك أننا نتشرف لك ايها النجس
فمتى كانت قضية فلسطين
قضية المخنثين والسقط من الرجال !
قضية فلسطين
قضية الاحرار الصناديد لا العبيد والاقيان والنخاسين الذين يتاجرون بفروج النساء
قضية فلسطين قضية الرجال لا الكلاب المسعورة التي تنبح كلما قُدم لها لحم رخيص أو دولارات ودراهم قليلة .
ولآن الله كبير ولكي يفضحهم الله ولو بعد حين وبعد خمسة وسبعون عاما من الاحتلال المرير جاء يعقوب النيويوركي الغبي بالتهوّد المجاني .
جميعنا رأيناه وشاهدنا فيديو يوثق سرقتهم الحاضرة وبعد 75 سنة من التهجير والإبعاد الاجباري والسرقة العلنية .
عندما قال يعقوب اليهودي القادم من نيويورك والذي سطا على منزل منى الكرد
:اذا لم اسرقه فسوف يأتي غيري لسرقته"
ببساطة اصبح يعقوب المتهود القادم من نيويورك ايقونه صهيونية يهودية للسرقة الفجة بدون اعتبار للخجل أو التستر للجريمة لدرجة انه انتشر مصطلح (Israeld ) ويعني
"الاستيلاء على منزلك "
تم تداول هذا المصطلح "الأسرلة" بين الأجانب المتعاطفين مع القضية الفلسطينية، للدلالة على السرقة والاستيلاء على أملاك الغير. وأثارت الترجمة لكلمة "أسرلة" استياء صهاينة الكيان لانها عرت اكاذيبهم وكشفتها على الملأ.
وكمثال توضيحي " أتت عبارة "Israeled my car" بمعنى أن أحدهم كان يرغب في الصعود إلى سيارتك من أجل توصيله وبعد ذلك طلب منك الانتقال إلى خلف السيارة قبل أن يتم طردك من داخلها والادعاء أن الله قد وعده بها.
وقد اسميتهم "كيان السراقين" بدلا من كلمة سيدنا اسرائيل الذي هو نبي منزه عن السرقة والقتل والاجرام.
فسيدنا اسرائيل هو سيدنا يعقوب , ولأن سيدنا اسرائيل انظف واشرف من ان يسرق و يسطو
واشرف من أن ينتسب لاوساخ الارض من يسمون انفسهم الآن باسمه
وما هم إلا متهودين ,جمعتهم منظمة الموساد التي كان اعضاءها من حثالة الأمم , اقيمت على ايدي افراد مريضي نفسيين وعناصر اجرامية ؛ مكونة من عصابات شوارع ,قتلة اوغاد وغزاة اشرار.
انهم صنيعة تهوّد ملك الخزر الذي فرض اليهودية علي شعبه بالإجبار أو القتل أو النفي
كما اجبر فرناند وايزابيلا اعتناق المسيحية على مسلمي الاندلس بعد غزوها من البرتغال وإلا القتل أو النفي .
إنهم مبتدعي الأديان و قاتلي الانبياء ومجرمي العصر الحديث
انهم شعب السراقين
الكيان المارق الوحيد بالتاريخ القديم والحديث الذي يحصي قتلاه من الديانة اليهودية حسب الدين
وليس حسب القومية أو الهوية الوطنية .
فعدد المسيحين الذين قتلوا في الحرب العالمية الثانية ؛ كانوا 60 مليون إنسان ولكنهم لم يبكوا على المسيحيين الصليبيين
كما لم يبكي الاتراك على المسلمين وعلى رعاياها من الدول الاخرى
وكما لم يبك الهنود على البقرة المقدسة التي ماتت بطلقة طائشة
ولم يحصي السنغاليين عدد قتلى السنغال الذين حاربوا وقتلوا بدون ان تدخل بلادهم الحرب لأنهم دخلوها بأوامر من السيد البريطاني الذي استعمرهم وادخلهم الحرب ؛فماتوا , ولم يحصهم أحد ولم تقم لهم قبور للذكرى ولا حتى للترحم !
لم يبك ِ اهل فرنسا على يهود فرنسا ؛ بل بكوا على كل مواطن فرنسي مات بالحرب بعض النظر من هو ربه؛ سواء كان يهوذا او المسيح نفسه.
لم تقيم بولندا مجالس للعزاء لليهود فقط من ابناءها بل بكت وترحمت على امواتها البولنديين من كل الجنسيات ومن كل الاديان , على عكس اليهود ( المرضى عقليا ونفسيا)
الذين يكذبون بعدد قتلاهم حتى زمننا هذا
يكذبون حتى لو كان قد تهوّد قبل يومين
وكلنا رأينا ايفانكا المتهودة الجميلة - ابنه ترامب التي تهودت قبل سنوات قلائل بعد زواجها من الصبي كوشنر اليهودي الذي ابتز ابن خادم الحرمين وسرق منه 2 مليار علنا وبكل مهارة اللص الخفي والتي لم نرى تحقيقا امريكيا بخصوص هذه الاموال المسلوبة من صبي المملكة بحجة إنشاء مؤسسة وهمية غير معروف نشاطها حتى الآن . (ربما لإعادة تمويل حملة انتخاب ترامب لولاية ثانية )
نعم ايفانكا ابنة ترامب الشقراء التي خلعت الصليب , واصبحت تزور المعابد اليهودية مثل سالومي الراقصة .
فمن يثق بيهودية هؤلاء بعد الآن !
وهكذا فالشعب الموجود في فلسطين المحتلة حاليا هم من المتهودين الذين اجبروا على اليهودية من ملك الخزر, فتهودوا خوفا من البطش أو القتل أو النفي
,وهؤلاء المتهودون الجدد لا يمتون لسلاسة الاسباط من ذرية سيدنا يعقوب بن اسحق بن ابراهيم عليهم السلام (ابو الانبياء ) رغم كل افعال السوء التي قام بها الاسباط العشرة بحق اخوهم يوسف وبنيامين لاترقى لوحشية المتهودين الجدد.
ولا لسيدنا يعقوب نبي الله الزاهد العابد الذي تلقى خبر مقتل ولده يوسف بصبر جميل وابيضت عيناه من الحزن
سيدنا يعقوب المدعو باسرائيل والذي حصل على هذا الاسم ومعناه" عبدالله "
لأن إسر في لغتهم هي العبد
و إيل هو الله
فاسرائيل هو العبد لله ؛ فسيدنا يعقوب وابوه من قبله اسحق
وابوهم من قبلهم ابو الانبياء ؛ سيدنا ابراهيم لم يكن إلاّ مسلما حنيفا كما جاء في القرآن الكريم :
(ما كان ابراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما وما كان من المشركين ".
هؤلاء الأوغاد الذين يسرقون كل شيء ؛ سرقوا لقب سيدنا يعقوب وانتسبوا له بهتانا وجورا وهو براء من شيطنتهم واجرامهم وقذارتهم.
نعم , انتسبوا للنبي لكي يلمعوا صورتهم وينظفوا سيرتهم مما علق بها من وحشية واجرام وتوحش
إنهم ببساطة غزاة القرن العشرين المجرمين البرابرة .القتلة الاوغاد سفاكي دماء الاطفال
فمتى سيبقى الغزاة في ارض يحتلونها!
مهما طال امدهم
خمسون عاما
سبعون عاما
ثمانون عاما
وكما يقول (مهذل مهدي الصقور)
• أتظن أنك قد طمست هويتي! ومحوت تاريخي ومعتقداتي؟
• عبثا تحاول..
• لا فناء لثائرٍ
• أنا كالقيامة ذات يوم آت

وكما قالها بعده الملثم ابوعبيدة (ايقونه فلسطين ورمزها الوطني )
: يا حثالة الامم
لن تكون غزة إلا كما كانت دوما
مقبرة للغزاة
وإنه لجهاد
نصر أو استشهاد
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


**********
https://www.bbc.com/arabic/world-49525609
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE_%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF_%D9%81%D9%8A_%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7
https://www.swissinfo.ch/ara/culture/%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%A9-%D8%AE-
https://www.swissinfo.ch/ara/culture/%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%B3%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D8%A9-%D8%AE-%D9%84-%D9%82-%D8%AA-%D9%83%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B5%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B3%D8%B7%D9%89/47778104

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت