من ينسلخ من إنسانيته لن ينفعه أي دين

اتريس سعيد
2023 / 9 / 28

1/ من يبخل عليك بأبسط حقوقك في الحياة لن يرجو لك جنة عرضها السماوات والأرض، إستيقظ يا مغفل ؟
2/ الإنسانية تقتضي أن يكون إيمانك أو عدمه لنفسك و أخلاقك للآخرين
3/ تركنا العلم الظاهر و ذهبنا نبحث عن الإعجازات بين القمامة، فأصبحنا في مؤخرة الأمم
4/ هناك حياة وبعدها هناك موت فقط لا غير، لا داعي للتفلسف
5/ أنا شخصياً لا أصدق نصاً دينياً، مهما كان مصدره، ما لم يقبله عقلي و يرتاح له قلبي
6/ لا أصدق الذين يتحدثون نيابة عن الله، الله يحدثنا بطريقته
7/ إن الخطوة الأولى في علاج السقم و العلل أن يعترف المريض أنه مريض و بحاجة للعلاج، يجب أن نعترف بأننا شعوب مهزومة متخلفة تستشري فيها الأمية المعممة و الأمية الثقافية, و يجب أن يأتي هذا الإعتراف عن قناعة و بساطة و لا ندفن رؤوسنا في أوهام تضخم الذات المرضي حتى نجد لعللنا علاجاً و لحالنا صلاحاً و بذات الهدوء و البساطة يجب أن نعترف أننا نعاني من تخلف حضاري كامل حتى بات نصيبنا صفراً فيما تقدمه شعوب العالم يومياً من ألوف الإكتشافات و الإختراعات التي تعمق الهوه بيننا و بين المتقدمين كل ليلة، بل كل ساعة دون مجاز أو مبالغة
8/ الجميع يشكو من القسوة، قسوة الحياة، قسوة الآخر، إن القسوة الحقيقية التي تعذب الإنسان هي فقدان المقدرة على العطاء، فقدان الشعور بالشغف تجاه الحياة، فقدان القدرة على إدراك دهشة العالم، لا أحد يستطيع أن يكون أقسى علينا من أنفسنا، ليست الحياة و الآخر إلا مشاجب أرواحنا المهشمة
9/ من لا يفهم الفكرة فلن يفهم الشرح
10/ لا تكتفي بالنظر من النافذة إفتح الباب و أخرج
11/ لا تقنع بأشياء أنت نفسك لا تفهمها
12/ يجب أن نغير معتقاداتنا حتى تتوافق مع الواقع وليس العكس
13/ المشكلة كلها تكمن في الإدراك فلم يشكل لي غیاب الوعي قطّ أية خسارة
14/ أحد أكبر الخرافات على مر التاريخ هي الوعود
15/ كان الإنسان القديم خائفاً، يخاف من صوت الرعد، فـ يختبئ ظناً منه أن السماء غاضبة منه ! لم يكن يعرف ماذا يفعل، فـ أصبح يُضحي بمن حوله لإسكات رعد السماء ! لم يتغير الإنسان إلى الآن كثيراً، لا زال يضحي و يضحي بكل من يظن بأن أفعالهم تُغضب السماء، و أن لعنة و عذاب و جبروت السماء سيحلُ عليهم إن لم يضحوا بمن يُغضِب السماء. البشر لم يتغير، و ‏الطبيعة لا تحابي أحداً، و الحقائق تتجاهل الإيديولوجيات
16/ هذا الكوكب المزري عبارة عن مصحة نفسية كبرى
17/ الخوف شر في حد ذاته
18/ أكثر الناس يقينا هم عادة أكثر الناس جهلا، فالشخص محدود الثقافة موقن بصحة الخبر الذي يقرأه في الجريدة، وبصحة الشائعة التي سمعها من صديقه، وبصحة الخرافة التي كانت تتردد له في طفولته، وهو لا يقبل أي مناقشة في هذه الموضوعات لأنها في نظره واضحة يقينية
19/ معضلة العقل العربي حول قضية حرية وحقوق المرأة، أنه لا يُدرك المرأة ككينونة متفردة وإنسان كامل الحقوق و الواجبات، وإنما كعبأ جاثم ومؤرق ينبغي ترصده دوماً بالحجب والمراقبة تارة، وقمعه والتحكم في امتداداته المجتمعية تارة أخرى.
20/ لن تنضج حتى يُهدم أمام عينيك كُل ما تؤمن به
21/ الأخلاق المرتبطة بالخوف من الله، ليست أخلاق تستند عليها المجتمعات. لأنها مصلحة لا يوجد فيها قناعة بل خوف و ليست منفعة ذاتية ومجتمعية، لهذا ستجد من يقول: لو أن الله غير موجود، هل أقتل وأسرق وأغتصب؟ لهذا لم يصل الدين بعد لمفهوم المصلحة العليا للمجتمع، ومن هنا تكون الأخلاق عامل في بناء المجتمع بناءاً على القاعدة النفعية: "عامل الناس كما تُحب أن تُعامَل" بدلاً من "الله سيحرقك
22/ يجب أن يشعر كل من الرجال والنساء بالحرية وفي أن يكونوا أنفسهم. لقد حان الوقت لأن ننظر جميعًا إلى الإنسان بنظرة واحدة سواء كان ذكرًا أم أنثى دون إنتقائية أو تمييز
23/ من ينسلخ من إنسانيته لن ينفعه أي دين
24/ يصعب عليك قول الحق إذا كنت مستفيدا من الباطل وهو حال الكثيرين للأسف
25/ من الغرائب التي شاهدتها في أوروبا أن الكثير من النساء المسلمات يرتدين ملابس قصيرة و ضيقة تظهر أعضائهن الجنسية و مع ذلك يرتدين الحجاب ؟

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت