الاستعمارالغربي والتمدن

كامل عباس
2023 / 9 / 19




بكل اسف أقول :منذ أن تعّرف النوع البشري على الملكية الخاصة وحتى اللحظة الراهنة خاض ويخوض حروبا من اجل امتلاك الفائض من الثروات على هذا الكوكب. ليست الحروب الحالية - من اكرانيا الى السودان الى فلسطين- سوى استمرار لذلك التاريخ : تاريخ سيطرة طبقية لفئة قليلة على باقي الفئات الاجتماعية, لاتشذ كل الحضارات التي عرفناها بما فيها حضارةالغرب عن هذه القاعدة, لكنها الأرحم من وجهة نظري في تلك الحروب التي خاضتها قياسا بحروب المغول والشرق ايضا للسيطرةعلى تلك الثروات. لن يعجب قولي الكثير من الكارهين للغرب وحضارته والمتحمسين للتطور الداخلي في بلدان متخلفة كبلداننا بدلا من ان يتم التطورعلى يد المستعمرين. انه موضوع شائك ومعقد سياسيا ولكنني اجد ان الرواية أرحم من السياسة واكثر تحيزا للانسان المضطهد من كل الأحزاب السياسية ولوادّعت انها نصيرة الطبقات المظلومية .فضلا عن ان للرواية ميزةاخرى مثلها مثل سائر اجناس الأدب فهي تعرض الموضوع على القراء كما جرى تاريخيا ولك ان تستخلص من ذلك العبر والدروس بنفسك . بالطبع لايمكن للرروائي أن يكون محايدا بشكل تام . لكنه افضل من السياسي في هذا المضمار.
بين يدي رواية تاريخية
رواية ................كتاب الأسرار
تأليف الكيني .......م.ج.فاسانجي
ترجمها عن الانجليزية ....الحارث النهان *
نشر ..... دار ممدوح عدوان
طبعة اولى ....دمشق2020
موضوع الرواية هو الاستعمار الغربي وحروبه من اجل مزيد من المستعمرات فيما بينه من جهة وبينه وبين اهالي المستعمرات من جهة اخرى .
يقول الحاكم البريطاني في مذّكرة موّجهة الى مفوضي المناطق والأقاليم مايلي : صى51
(ان المبدأ الأساس,والسياسة الانسانية الوحيدة اللذين ينبغي اتباعهما في التعامل مع الشعوب لم تصل بعد الى سوية مرتفعة من التمدن .....................ثم ان ادخال ما يدعى تمدنا ينبغي الابتعاد عنه عندما يكون سببا في التفكك والتشوش. )
بالطبع النظرية شيئ والممارسة شيئ آخر, لم يقصر البريطانيون في جلد شعوب مستعراتهم عندما ثاروا عليهم , لكن كلمة حق تقال: انهم حملواكثيرا من روح التمدن حتى في طرق تبشيرهم مثل محاربة عادات متخلفة قديمة كجلد المرأة حتى تخرج الشياطين من جسدها ومن لايصدقني انصحه بقراءة الرواية ليقف على الحقيقة
...................................................................................
*... مع ان حارث النبهان وانا كنا في منظمة واحدة وسجنا معا بنفس الفترة ’ الا انني لم التق به في قترة المطاردة ولا في فترةالسجن لسوء حظي , لكنني اعرف ابن عمه مصعب النهان وقد سجنت انا واياه في عدة سجون وفي نفس القاووش وقد روى لي الكثيرعن الحارث واخته مي , ولذلك عندما رأيت الرواية المكتوب عليها :ترجمة الحارث النبهان سارعت لاقتنائها.
توفي الدكتور مصعب قبل عدة سنوات بنوبة قلبية وعندما وصلني الخبر رثيته رثاءا حارا بداته كما يلي :
طوى الجزيرة حتى جاءني نبأ فرغت فيه بآمالي الى الكذب
حتى اذا لم يدع لي صدقه أملا شرقت بالدمع حتى كاد يشرق بي
رحم الله مصعب واطال عمر الحارث ليتحفنا بترجمة روايات اخرى على شاكلة هذه الرواية

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت