قضايا السلام والتحرر الوطني في ذكرى الرحيل المُر للقائد د.جون قرنق دي مبيور

سعد محمد عبدالله
2023 / 7 / 31

الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال (الجبهة الثورية)

بيان صحفي

قضايا السلام والتحرر الوطني في ذكرى الرحيل المُر للقائد د.جون قرنق دي مبيور

في ذكرى رحيل القائد العظيم د.جون قرنق دي مبيور مؤسس الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان ورائد التنظير لرؤية السودان الجديد ومُفجِر أضخم ثورة لتحرير الهامش السوداني الواسع تتجدد أمنياتنا لشعوب السودان وجنوب السودان في السلام والإستقرار والإزدهار، ويذكرنا هذا التاريخ بمسؤلياتنا عن الكفاح المستمر لإرساء قواعد الديمقراطية والعدالة الإجتماعية والإقتصادية تأسيسًا علي رؤية السودان الجديد التي تمثّل المنهج السوداني الأكثر واقعيةً والأقرب للتطبيق والأصلح لبناء إتحاد سوداني وجنوب سوداني يصون حقوق الشعوب ويفتح حوار واسع حول القضايا ذات الإهتمام المشترك بين البلدين.

لقد كان د.جون قرنق مناضلاً شجاعًا ومفكرًا نورانيًا وسياسيًا محنكًا وضع بصماته علي صحائف تاريخ السودان والقارة الافريقية؛ فقد قاد أقدم وأعظم حركات التحرر السودانوي في افريقيا، وعلمنا قيمة التضحية من أجل الحرية والسلام والدفاع عن حقوق الإنسان وإدارة التنوع الثقافي والإجتماعي، وما زالت رؤية السودان الجديد تمثّل اللقاح الأنجع لمعالجة مشكلات التنمية العادلة للريف والمدينة وأساسًا لتشكيل دولة المواطنة المتساوية لكافة المجتمعات السودانية.

بلادنا اليوم تمر بحرب شعواء ومدمرة تدور رحاها في الخرطوم والولايات الغربية، وقد أنتجت تلك الحرب واقعاً إنسانيًا مأساويًا يتمظهر في القتل والنزوح واللجؤ لآلاف السودانيين الأبرياء؛ هذا إضافةً لتدمير البنى التحتية ونهب الممتلكات الخاصة والعامة، وهنالك مخاوف جمة من شبح المجاعة وإنتشار الأوبئة، وكل هذه القضايا تحتم العمل مع الحكومات الجارة والصديقة والمنظمات الإنسانية الإقليمية والدولية وفِرّق الطوارئ الوطنية لتقديم الإعانات اللازمة للمتضررين أينما كانوا عبر برنامج عملي واضح ومُجدّول يتم الإتفاق عليه.

الظروف الحالية تضعنا جميعاً أمام مسؤلياتنا التاريخية حيال بلادنا وشعبنا والجوار الإقليمي؛ فيجب علينا العمل بجدية مع الحادبين علي مصلحة الوطن للمحافظة علي وحدة السودان وصيانة السيادة الوطنية وعدم السماح بتفكيك المؤسسات العسكرية الرسمية بل يجب توحيدها وتقويتها بمواصلة الجهود المبذولة لبناء جيش مهني واحد ومتنوع والوصول لصيغة توافقية تمكنا من تحقيق السلام والتنمية وإدارة الدولة، ونجدد دعوتنا ودعمنا لتنسيق الجهود وتوحيد المبادرات الإقليمية والدولية المطروحة بغية التوسط ومساعدة السودانيين للإنخراط في مفاوضات تحقق التوافق والسلام المستدام، وفي هذا الصدد نحث الأطراف علي الإلتزام بما تم التوافق عليه في منبر جدة.

الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال (الجبهة الثورية)
30 يوليو - 2023م

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت