محاولة تحطيم نموذج المقاومة في مخيم جنين

نهاد ابو غوش
2023 / 7 / 6

نهاد أبو غوش
رام الله- وكالة وطن للأنباء- قال مدير مركز مسار للدراسات نهاد أبو غوش إن العملية العسكرية المستمرة منذ يومين في مدينة جنين ومخيمها، هي جزء من خطة حسم الصراع، فهي حلقة عدوانية تتكامل مع الحروب المتتالية على قطاع غزة، واستهداف المسجد الأقصى ومحاولات تقسيمه زمانياً ومكانياً، إضافة لمخططات تهويد مدينة القدس المحتلة، كما وتأتي هذه العملية العسكرية في وقت ترتفع فيه وتيرة الهجوم الوحشي للمستوطنين على البلدات والقرى الفلسطينية؛ بهدف السيطرة على الأرض وتهجير السكان وخلق واقع جديد. وكذلك مع سلسلة عمليات الاغتيال وهدم البيوت وحملات الاعتقال الجماعية، وعمليات الانتقام والتنكيل بأسرى ،
كما أكد أبو غوش على أن تحطيم النموذج الذي يمثله مخيم جنين حتى بات قدوة وأمثولة لغيره من المخيمات والبلدات، وإخضاع المقاومة واجتثاث النموذج الصاعد المتنامي الذي تمثله مدينة جنين وبخاصة مخيمها ، وهو يمتد وينتشر في عموم محافظات الضفة الغربية، هو من أهم اهداف العملية العسكرية في جنين، محذراً من أن الاحتلال يسعى لتحويل المقاومة من كونها رافعة للقضية الوطنية، إلى سبب في معاناة المواطنين، وعبئا عليهم بدل أن تكون رافعة تحمل طموحاتهم الوطنية.
كما حذر أبو غوش من محاولات الاحتلال تغيير معالم مخيم جنين ليصبح الشهيد هو المخيم، والانتقال إلى طور ثان من العملية بالانتقال إلى مكان آخر بعد مخيم جنين.
وقال نهاد أبو غوش خلال مقابلة في برنامج مساء الخير يا وطن الذي تقدمه الزميلة سماح الكحلة إن الموقف الأمريكي الداعم للاحتلال في عمليته العسكرية هو موقف مخزٍ ومناقض لأبسط الالتزامات القانونية والسياسية للولايات المتحدة كدولة عظمى أولا، وكراعٍ حصري لعملية التسوية المجمدة، كما انتقد الصمت الذي يبديه المجتمع الدولي ومؤسساته المكلفة بإنفاذ وتطبيق القانون الدولي وموقف العجز الذي تبديه بعض الدول العربية فتبدو وكأنها محايدة غزاء هذه الجرائم الوحشية بما فيها انتهاك اقدس المقدسات المسيحية والاسلامية، ويرى أبو غوش أن هذا الصمت والتأييد للاحتلال هدفه كسر صورة المخيم، حيث لا يريدون نموذجاً بارزاً يتحدى حالة الخنوع العربية السائدة.
وعن عملية الدهس التي وقعت يوم الثلاثاء في تل أبيب قال أبو غوش إنها رد فعل متوقع لما يحدث في جنين، فما يؤجج العمليات الفدائية بالدرجة الأولى هو جرائم الاحتلال التي تزيد من خزان القهر والشعور بالظلم، ويدفع بالشبان لتنفيذ هذه العمليات.
ويسعى الاحتلال من خلال عمليته حسب أبو غوش لاستعادة الردع من خلال القضاء على المقاومة، وهو الأمر الذي لم ينجح فيه الاحتلال والتجارب التاريخية مع الاحتلال أثبتت ذلك على الدوام، فحتى عملية السور الواقي التي دمرت البنية التحتية في الضفة الغربية، لم تنجح في إنهاء المقاومة التي عادت ونمت من جديد.
وفي ظل هذه المرحلة الخطيرة والحساسة في الصراع دعا مدير مركز مسار إلى الوحدة الوطنية ووضع الخلافات جانباً، وبناء لجان حماية وطنية يشارك بها الجميع؛ لمواجهة هذه الهجمة الشرسة التي يتعرض لها عموم الشعب الفلسطيني.

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت