ترامب والوثائق المسروقة

هاله ابوليل
2023 / 7 / 2

هل يعقل أن هذا هو ترامب الذي نعرفه!
المنفلت المتمرد المسيّطر المجنون
يبدو ان ترمب المنفلت قد انصاع لأكاذيب المحامين التي جعلته ينكر سرقته لأي وثائق .
وعلى الرغم من ان طوب الأرض رأى الصناديق الثلاثين التي كان يضعها ترامب في اكثر الاماكن حقارة حيث كانت بعض من تلك الملفات الخاصة بالخليج العربي تسد مداخل حماماته و التي سرق منها نصف وثائق الدولة الامريكية السّرية
يقول ترامب وحسب وصايا المحامين الذين يمسكون اوراق قضيته أن يدّعي ان الوثائق خرجت بالخطأ مع متعلقاته الشخصية و من ضمن حقائبه عندما غادر البيت الأبيض.(هل يعقل لرئيس دولة ان ينقل متعلقاته في صناديق!
هل اختفت الحقائب من الأسواق مثلا !
و هل يعقل أن يخرج ثلاثين صندوقا متروسا بالأوراق مع متعلقاته ولا ينتبه لها الحراس ولا المرافقين ولا حتى زوجته المهاجرة السلوفانية الأصل و التي ظهرت يوما عارية على غلاف مجلة امريكية .
ومادامت قد خرجت بالخطأ ؛فلما لم يعيدها مباشرة للبيت الأبيض بعد اكتشافه لها !
لماذا بقيّت لمدة سنتين في منتجعه الصيفي !
يدعي أنها جاءت بالخطأ من ضمن متعلقاته الشخصية !
يا للهول
كيف يتغيّر الناس ويتقلبون !
اين ترامب الذي لا يخاف ولا يهاب
الرئيس البلطجي و الرئيس الساخر والرئيس المتنمر
الرئيس العنيف الرئيس الوقح
الرئيس المتحرش؛ الرئيس الحيوان
اين ترامب الذي كان يرمي بعرض الحائط كل شيء ويدوس عليه استخفافا بدون اي تراجع أو تنازل .
ترامب الذي ادار ظهره لسنوات من العمل الدبلوماسي الامريكي الفلسطيني مع الصهاينة وحمل ملف القدس ونقل سفارة الصهاينة المحتلين لفلسطين العربية الى القدس الشريف رغم شوارب 27 زعيم عربي لا يهشون ولا يكشون ذبابة بل و متجاهلا النفط العربي والمال العربي بل و كوفىء بأن منحه ابن سلمان الصغير 460 مليار دولار بحجة مشاريع واسلحة صدئة واستثمارات لا أحد يعرف عنها شيء.
اين ترامب المجنون ؛ صاحب المتناقضات المتعاكسة
و الذي ابهر العالم بصنع سور بين امريكا والمكسيك منعا للمهاجرين رغم انه ابن مهاجر ألماني قديم .
اين ترامب الذي كان يقلب الطاولة ليعيد ترتيبها
أو يقلبها ليعيد نفضها من جديد بسبب أو بدون سبب
فقط لإثبات انه مختلف وغير نمطي.
كان عليه أن يبقى ترامب نفسه!
ترامب الذي يصر على سرقته من باب أن لا شيء سري ويستحق السرية في عالم صغير ومكشوف وغير محايد ومفضوح.
ترامب الذي قاضته امرأة بتهمة الاعتداء الجنسي عليها فسحبت من رصيده خمس ملايين برمشة عين
فخرج مستخفا بها وبقرارات المحكمة
وامام الشاشات انكر معرفته بها مجددا
وهو صادق
فقد ضاجع الرجل نصف بنات امريكا وهو في حالة اغماء وغياب عن الوعي نتيجة ادمانه على الكحول .
فمن سيتذكر من هؤلاء ليتذكر!
كان عليه أن يرفض أن يتبع الطرق الشائعة التي يزيّنُها له المحامون الأوغاد .
لكي يبقى ترامب الذي نعرفه

تقول الحكمة
:" لو كانت الرجولة شنبات كان الصرصور سيد الرجال.
وتقول الحكمة لميلانا ترامب
:" قالوا يا مأمنة للرجال يا مأمنة للمية في الغربال
:" و ظل راجل ولا ظل حيطة
:" الراجل مايعيبوش غير جيبه"
وقصص الحريم والنسوان مثل المية بالغربال
اما الأخ ترامبو
ان تكون فردا من جماعة الأسود خير لك من أن تقود النعاج .
والكبير كبير
والمجنون مجنون
والصغير ما نعرفوش
يا ترامبو

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت