جون كيري والمالتوسية

صوت الانتفاضة
2023 / 6 / 18

(أنا شخصيا لا أعتقد أن ذلك مستدام... علينا معرفة كيفية التعامل مع قضية الاستدامة وعدد الأشخاص الذين يتعين علينا الاعتناء بهم على الكوكب) جون كيري.. وزير الخارجية الأمريكي الأسبق ومبعوث أمريكا الخاص بالمناخ.

حتما انها تصريحات تشعرك بالخوف، فكيري هو ابن سلطة تقود النظام العالمي كله، وهذه السلطة تقع على عاتقها تنظيم العالم وفقا لرؤيتها، وبما ان الاحصائيات الأخيرة تشير الى بلوغ عدد سكان العالم ثمان مليارات نسمة، فيعتقد قادة هذا النظام ان هناك مشكلة كبيرة يجب تفاديها او إيجاد لها حلول، فلا يمكن "الاعتناء" بالجميع؛ فما الحل من وجهة نظر قادة هذا العالم؟

في نهاية القرن الثامن عشر كان رجل الاقتصاد الإنگليزي توماس مالتوس (1766-1834) قد أكد أن "التناقض بين النمو الديموغرافي المتسارع ومحدودية الموارد الغذائية سيؤديان بالبشرية إلى كوارث دائمة إلا إذا تم تنظيم المواليد". يبدو ان طرح مشكلة التكاثر السكاني ليست جديدة، فالفكر الاقتصادي الرأسمالي يؤرقه هذا التكاثر، وتوج هذا الأرق الإنگليزي مالتوس، الذي يقترح "تنظيم المواليد"، ومالتوس بهذا المنطق لا يخرج ابدا من بنية هذا الفكر الرأسمالي، لهذا فأنه يعد المشرع الأساس لعمليات "تقليل البشر" عبر الحروب والمجاعات والاوبئة.

"البقاء للأصلح"، هي الداروينية التي ينطلق منها كيري، فهناك "اشخاص محددين" يجب "الاعتناء بهم" على هذا الكوكب، لكن من هم هؤلاء "الأشخاص الصلحاء"؟ وكيف سيتم اختيارهم؟ وكيف سيتم التخلص من الاخرين؟ هل ستكون على فترات زمنية متعاقبة، ام بضربة واحدة؟ ومتى يبدأون بالتخلص من "الزائد" من البشر، ام انها بدأت بالفعل؟ انها أسئلة مرعبة حقا.

يقال ان بعض الأفلام السينمائية -خصوصا الامريكية منها- تحمل سيناريوهات محتملة الوقوع، كنا قد شاهدنا فيلم "2012" الذي يرى ان العالم سينتهي في ذلك العام، وقد تم بناء سفن عملاقة "محاكاة لأسطورة الطوفان" لإنقاذ من وقع عليهم الاختيار ليعيشوا، ويبدأوا حياة جديدة، كان سيناريو مخيف، تصور من أصل مليارات من البشر يتم اختيار مجموعة.

لم تنتج البشرية نظاما أسوأ من النظام الرأسمالي، نظام سيكلف البشرية حياتها نفسها، سيقضي على كل شيء، والامل جدا ضعيف بتغييره، فهو لا يحارب بالسيف، انه يملك الأسلحة النووية والبيولوجية، وخصمه ضعيف ومشتت؛ فقل يا كيري ما تشاء واختر ما تشاء من البشر ف"الأرض لا يمكنها تحمل 10 مليار نسمة".
#طارق_فتحي

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت