قراءة تعريفية لرواية التلوث الكبير – جيبول 70 الجزء الرابع

محسين الوميكي
2023 / 6 / 3

شخصيات الرواية:
هناك ثلاثة أنواع من الشخصيات: رئيسية، ثانوية، ووظيفية ويمكن استعراضها كالتالي:
1 - الشخصيات الرئيسية:
• نوح بطل الرواية بلا منازع فالرواية تبتدأ معه وتنتهي بموته هو شيخ سبعيني طاعن في السن يعاني من عدة أمراض مزمنة. يعيش وحيدا في شقة. له أربعة أبناء يعيشون خارج المغرب. زوجته دعاء توفيت بسبب جائحة لاسا 40 سنة 2040.
• قمر: الطبيبة الخاصة لنوح والتي كان السيد نوح يتمنى أن يزوجها لابنه حسن. رافقت الدكتورة نوح على امتداد الرواية.
2 - الشخصيات الثانوية:
• حسام ابن السيد نوح 40 سنة يشتغل كمهندس شركة للطاقة بسلطنة عمان. حسام متزوج وزوجته تدعى سناء وله ابن ذو عشر سنوات اسمه أيمن.
• خديجة ابنة السيد نوح تقيم بالعاصمة الصينية بيكين وتعمل كملحق اقتصادي لسفارة المغرب. كانت خديجة قد تفوقت في دراستها بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمدينة مكناس حيث نالت بدرجة الامتياز شهادة ماجستير أهلتها للحصول على منصب وظيفي مرموق بوزارة الخارجية.
• فاطمة: تكبر حسام وحسن بثلاث سنوات وهي توأم خديجة. كانت فاطمة تكمل دراستها بسلك الدكتوراه في إحدى جامعات نيويورك متخصصة كأبيها في دراسة علوم الحياة والأرض. وكانت تعيش لوحدها.
• حسن: توأم حسام كان طبيبا اخصائيا في الجراحة العامة في أحد أكبر المستشفيات بإسبانيا. كان حسن يعيش وحيدا وكان يرفض رفضا قاطعا فكرة الزواج قبل أن يحصل على درجة بروفيسور.
3 - الشخصيات الوظيفية:
• قدور: ممرض في عيادة قمر.
• سعاد: ممرضة بمصحة المنزه بمدينة مكناس.
• الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة الذي قدم حصيلة اجتماع مجلس الأمن الطارئ لمناقشة استفحال أزمة التلوث الشخصية التي لم يعطى لها اسم واكتفى الكاتب بنعتها بالناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة.
تلكم أهم الشخصيات التي لعبت أدوارا مهمة في أحداث الرواية.
فضاءات الرواية:
الفضاء الذي أخذ الحيز الأكبر في الرواية هو مدينة مكناس حيث تقطن الشخصية الرئيسية وبالتالي تدور أهم الأحداث. مدينة مكناس كانت حاضرة في الرواية بمسجد مولاي مليانة الذي يؤدي فيه السيد نوح صلواته مع باقي المصلين، منتزه صهريج السواني، عيادة الدكتورة قمر، مقهى الأدارسة المتواجد في ساحة الهديم الشهيرة، مخزن الحبوب / دار الماء ومصحة المنزه. في المقابل تمت الإشارة إلى فضاءات أخرى لكنها لم تأخذ حيزا كبيرا مثل: مقر برلمان المغرب، نيويورك، بيكين بالصين واسبانيا؛ هذه الفضاءات ذكرت في الرواية لكن دون أن تأخذ اهتماما ملحوظا.
أحداث الرواية:
حدثان أساسيان مهمان يسيطران على جسم الرواية وهما يسيران بشكل متوازن يرافق الواحد الآخر: يتعلق الحدث الأول بالحياة والانشغالات اليومية للسيد نوح الشخصية الرئيسية للقصة ومعاناته مع الأمراض المزمنة التي كانت تنخر جسمه نخرا إلى أن وافته المنية وهو يتلقى خبر سقوط الطائرة التي تحمل على متنها أبنائه. والحدث الثاني يتجسم في ظهور الجائحة وتطورها دوليا ومحليا إلى درجة العودة إلى استعمال العربات التي تجرها الأحصنة.
(يتبع)

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت