تجميل الدعارة

إبراهيم رمزي
2023 / 5 / 11

افتتنتْ "بمظهره، وفيض لَغَطِه" شابة غريرة .. وهو الذي أحسن اختيار "أكل الكتف" وارتقاء درجات الشهرة بأسهل الطرق .. اختار أن يكون شيخا.‏
أجلْ: شيخ، إمام، متفقه، حكيم، فلكي، فرضي، واعظ، متدين، ملتزم ... وباختصار: مشارِكٌ ـ حسب التعبير القديم ـ، "بضاعتُه" نصيبٌ من معارف ‏الغابرين، وباعٌ في "علوم" النقل*، وتخلّفٌ فاضح في علوم العقل، ... يُحذِق تحديدَ "الثوابت" التي لا يجوز خدْشُها ولو بنسمة هواء .. بينما فريق مذْهبي ‏مناقضٌ لا يمنحها أدنى اعتبار أو تقديس ..‏
يكثر من الحوقلة والمَشيأة والبسملة والتعوذ .. يبتسم نادرا، ويقطب كثيرا، يظن أن العبوس يضفي على كلامه وقارا وصِدْقية .. يعلو جبهته قرص أسود، ‏ـ ووِفْقَ ما وصف الشعراء ـ تنسدل لحيته المُحنَّاة* من عذاريْه إلى صدره ... ‏
يوزّع الفتاوي والتوجيهات ذات اليمين وذات الشمال .. يُخرِجها من "نَقْله"، كما يُخرِج الحاوي من جرابه الحيّاتِ بِسُمّها وتِرْياقها .. يذكِّر بالمرجعيات .. ‏ويخرّج شروحَها واستنباطَ ما فيها من إباحة وحلال، ويستفيض في التحذير مما فيها من حرام ووعيد بالعذاب ..‏

اتصلت به الشابة الغريرة تظنه ماجدا حاملا لواء العفة .. غير أنه بلا تعفف أو تقوى همَّ بها، ثم كان ما كان "مما لست أذكره". ولما قضى منها وطرا ‏نبذها، فقدّمت دعوى ضده تتهمته بتخديرها ثم اغتصابها .. ‏
مريدوه "ومؤلِّهُوه" رأوا ـ بلا استهجان ـ أن الأمر عادٍ، لا يستحق المناقشة، "إن كانت: طائعة، راضية، غير مكرهة".‏
في بداية التحقيق، كذَبَ الشيخُ* متعمّدا، وأنكر معرفته بها، وتحصَّن باكتفائه بزيجاته القابعات بجحورهن، ولو أُلجِيءَ لغَموس لَانْفرَج ضِيقُه، لكن نزلتْ ‏عليه المحاصرةُ بالحجج، وإغلاق منافذ الإمعان في الإنكار والتهرب. ‏

أشار المحقق لكومة بجانبه: هذه محجوزات تسجيلاتك وكتاباتك عن الغابرين .. تصف الشاذة والفاذة في حيواتهم .. رغم القرون التي تفصل بين زمانهم ‏وزمانك .. وربما زيّن لك تخيُّلك وهْماً بأنك تعيش معهم/ بينهم .. وتستمد منهم تراخيص العبث بشرف النساء .. والنصب على أفراد الأمة .. والاستهتار ‏بالقانون .. ‏
وإذا كان الأمر كذلك فيا له من حاضر بئيس، يبدو أنك تعيشه سرا، تغتنم تنوّعه وسِلْمه، وتقطف ثمره، ثم تنفصل عنه، لاعنا من يتشبث به، أو يتطلع ‏لتقليدك في الاستفادة منه.‏
احتقن وجه المحقق، سكت حتى صار الصمت ثقيلا، ثم قال بهدوء وهو يضغط على كل حرف ينطق به: نريد إجابات مفصلة عن: متي؟ أين؟ كيف؟ ‏لماذا؟
أجاب الشيخ: لا أتذكّر.‏
قال المحقق: مضامين "هذه المحجوزات" تتذكّرها دائما؟ وتعجز عن تذكر تفاصيل حدثٍ قريبِ الزمن؟
أشار المحقق بيده .. وبعد هنيهة جيء بكرسي متحرك، فوقه فتاة مشلولة، .. صاحت مذعورة لما رأت "جلادها" .. ثم أغمي عليها .. فأبعِدتْ .. ‏
قال المحقق: ما ترى في واقع يشهد عليك؟
اِنهارَ مِتراس تنصّله وهو يراها قد صارت مشلولة، فبرّر فعلته ـ دون مبالاة ـ بقوله: ‏
كُـــنَّا في غنىً عن الشهود* والوليّ، فقدْ وهبتْ نفسَها لي.‏

‏06/05/2023‏
‏* من مكر اللغة أن يقال في الدارجة المغربية عن غنم تثغو: تتْبَعْبَعْ. وتصوِّت: بَاعْ.‏
‏* مخضَّبة بالحِنّاء.‏
‏* نساير الاصطلاح المشرقي، بينما في المغرب نجد عدة دلالات لكلمة شيخ: فهو المتقدم في السن. وهو الموظف الإداري في المجال القروي. وهو ‏رئيس فرقة شِيخَات (جوقة فنية شعبية أغلبها نساء) مما قد يترتب عنه ـ لدى البعض ـ وسْم قدْحي.‏
‏* اثنان أو أربعة، حسب الحالة (نكاح أو زنا) ‏‎!!!‎

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت