المعجزة اليونانية تحققت في اليفسينا*

عبد السلام الزغيبي
2023 / 5 / 2

عندما يكون لديك الرغبة والارادة للتغيير، واستغلال الفرصة والتوقيت المناسب، مع التخطيط، والإدارة المناسبة، عندها يمكنك تحويل مدينة صناعية مهملة ملوثة بسبب عمليات البناء، وإهمال
السلطات المحلية، إلى نقطة جذب سياحي وثقافي تستعيد دورها اليوم كوجهة جاذبة في البلاد.
المدينة المعنية في موضوعي هذا هي مدينة يونانية كان ماضيها منذ أكثر من 3 آلاف عام، مشرق جذاب..وهي مسقط رأس المسرحي اليوناني إسخيلوس، أبو التراجيديا.
وفي الزمن الحديث، خسرت اليفسينا نعمتها وحُجبت عجائبها بسبب عمليات البناء والتلوث.
ولكن ها هي، تعود اليوم إلى دائرة الضوء، لتكون أصغر مدينة يتم اختيارها على الإطلاق كعاصمة ثقافية اوروبية، منذ إنشاء المفهوم قبل حوالي 40 عامًا.
كل هذا لم يتم بشكل اعتباطي أو فجائي، بل بتخطيط مدروس، بعدما قدم المسؤولين اليونانيين، تصور واضح لما ستكون عليه المدينة في السنوات القادمة، ليحظى المشروع بالقبول وتمنح
عام 2023، لقب العاصمة الثقافية لأوروبا، ويبدأ العمل منذ أوائل شهر فبراير من هذا العام، إذ قدم منظمو البرنامج الثقافي لمحة إبداعية عن المدينة( برنامج اليفسينا 2023)، وهو برنامج
للأحداث الفنية، يسعى لتحقيق أهدافه المرجوة، المخطط لها، ففي أرض مصنع طلاء قديم، قدمت أعمال فنية موسيقية الإلكتروني .
ومن بين الأحداث البارزة القادمة هذا الصيف هي مسرحية للمخرج والكاتب المسرحي الإيطالي روميو كاستيلوتشي، والتي ستُعرض خصيصًا في موقع اليفسينا الأثري.ويعد مصنع الطلاء السابق
الذي أعيد استخدامه لأغراض أخرى، وطاحونة زيت الزيتون السابقة، وصالة البولينغ القديمة من بين 30 موقعًا يستضيف أحداث هذا العام.
ويجمع البرنامج الثقافي، الذي يحمل عنوان "الألغاز في تحول"، أكثر من 300 فنان يوناني وعالمي. إلى جانب الاهتمام بالبيئة اخلاء أكبر وأقبح مقبرة يونانية للسفن الصدئة المتهالكة،و تنظيف مياه خليج اليفسينا البحري، ولأول مرة على الإطلاق، يمكن للمارة مشاهدة الدلافين والسلاحف البحرية، وحتى الفقمات".
وسيجد زوار مدينة "اليفسينا" اليوم طرقًا مخصصة للمشاة تصطف على جانبيها أشجار اليوسفي المزهرة والمقاهي الملونة التي تجعل التنزه ممتعًا، حتى في فصل الشتاء.
هكذا تدار المدن وتنهض وتتغير من الاسواء لللاحسن، بتوفر الإرادة والإخلاص والتخطيط وحب الأوطان وحسن اختيار الكفاءات، ووضع الرجل المناسب في المكان المناسب.

* مدينة يونانية تقع في جنوب وسط البلاد ضمن منطقة أتيكا الإدارية،21 كلم من أثينا.

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت