العجيب والغريب والموقف المعيب

حميد حران السعيدي
2023 / 4 / 8

جموعه من نواب الشعب وقفوا ضد عودة (حليمه لعادتها القديمه) وقرروا مواجهة حيتان الفساد تحت قبة البرلمان ورفض قانون (سانت ليغو) الذي كان سبب حرمان المرشح المستقل من الوصول الى مجلس النواب لانه صيغ بقصد مسبق لخدمة القوى التي تملك المال السياسي المسروق من افواه الجياع .
المعيب إن بعض الأخوه يقفون موقف الشماته بهؤلاء النواب وكأنهم إرتكبوا جنايه بحق الأنسانيه .
والغريب إن بعض هؤلاء الشامتون يدعون أنهم مع الديموقراطيه وليسوا ممن يؤيدون أحزاب السلطه .
والعجيب أن بعض الشامتين فتحوا النار على أقليه وهم يدعون انهم ممن وقع عليهم غبن وحيف جراء الحكومات المتعاقبه التي خرجت من عباءة (سانت ليغو) .
مخجل ان يفتح البعض صفحته ليدخل عليها الموتور المؤيد لمن يسميه (أبو الخبيزه) ومن خلال تلك الصفحه يصب جام حقده وضغينته على قوم كل ذنبهم أنهم وقفوا بشجاعه ضد تمرير قانون لم يقتنعوا به .
هو موقف لم يؤثر على (خبيزتك وبالعافيه عليك السحت ) ولا ادري ما الذي تريده من أناس شقوا طريقهم لمجلس النواب بأصوات الجياع ودعم بعض شباب تشرين ؟
لست ممن إنتخب هؤلاء او سواهم ولكن من حقي أن أسأل ..ماهي أفضلية غيرهم عليهم لكي يقف ضدهم بعض من يدعي الحياد بكل هذا الإستهزاء ؟؟.

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت