الصفقة .. أخيرا قررت قصيدتان

منى نوال حلمى
2023 / 3 / 15

الصفقة
-----------
بعت متعة الصداقة
بعت لذة الجنس
ارتضيت الوحدة ..
ووصفى
بالجنون والغباء والحماقة
بعت هنائى وانتمائى وراحتى
بعت كل أشياء العالم
واشتريتها بدمى وأعصابى وفرحتى
عندما أحن الى التفاهات والأوهام والسخافات
يمرض جسدى رافعا راية التمرد والعصيان
وتنسحب روحى مِنى كأننى من الأموات
تأتى مسرعة .. تأخذنى الى أحضانها الحانية
تجفف شهقات البكاء
تذكرنى بالخير الكامن فى جيناتى
وتعيدنى الى جزيرة الأحياء
" هى " و " أنا " اخترنا العيش معا
البيت بسيط ..لكن القلب كالمحيط
تطعمنى .. تروينى .. تدفئنى .. تكفينى .. تعزينى
بدونها أشعر باليُتم
كالطفل اللقيط
انها .... " الحرية "
" أمى " منها جئت واليها أعود
تحملنى على كتفيها العفيتين
ونعبر كل الحدود
" هى " واثقة أننى لن أخذل الصفقة
وسأظل أبدا
وفية بالعهد
وتبقى " هى " ربى المعبود
لن أغش فى الشروط والبنود
أمنحها أنفاسى ونبضاتى
وأسرار حياتى
و" هى " تهبنى المجد والخلود
صفقة لا تقنع الا بالصعب والخطر
مخيفة مجهولة المصير
تماما كالهبوط على سطح القمر
لكننى أدمنها بشراهة
ولم أحسب أنها
ملعونة من قوانين الكون
وأنها تتحدى مشيئة القدر
---------------------------------------------
أخيرا قررت
-------------
بعد طول ترددى
وحيرتى وارتباكى
لبست الملابس الواقية
من جميع أشكال الخطر
وقررت أخيرا أن أحبك
لن أرجع فى القرار
لو تصدعت الأرض احتجاجا
لو انشق البحر معترضا
واذا فاضت كل الأنهار
قررت الاقامة على جلدك
والسفر الوعر الى شفتيك
اتركنى أرتشف الرحيق المُسكر
قررت النوم فى عينيك
أتحدى نفسى بهذا القرار
فقد نسيت منذ زمن
كيف أمارس العشق والغرام
بحلول الليل واشراقة النهار
هل تساعدنى لاستعادة ذاكرتى
لا تأخذك بى شفقة
كن فيضانا يروى ظمأى
اقتلنى .. وسأدعى أنه انتحار
أخذت لقرار
بأن تفيق أنوثتى على يديك
فلا فرصة للهروب أو الفرار
-------------------------------------------------

حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت ا