حرب النجوم

إبراهيم رمزي
2023 / 3 / 12

بعد جهود حثيثة، وحماس لا مثيل له، أُطلِق ـ بـ "نجاح" ـ القمر الاصطناعي: (أمير الجنّ). لكن انقطع الاتصال به خلال دورانه ‏حول الأرض قبل خروجه من مجالها الجوي. كان الانقطاع قصيرا نسبيا، ولكن العمل على إعادة الربط كان أشبه بالدهور ‏الطويلة القاتلة للأعصاب، .. وعاد الربط بطريقة سَلِسة .. وسارت باقي المراحل كما كان مبرمجا لها.‏
حينما اتخذ القمر الاصطناعي موقعه في الفضاء الخارجي، وكما كان متوقعا، شرع في إنجاز بعض المهام الموكولة إليه، يعْقبُها ‏بث رسائله. ولم يعكِّر نشوةَ المشرفين إلا الوقت الطويل الذي تستغرقه الرسالة في الوصول، خلافا لما كان مخططا له .. ‏
ولم تطُلْ حيرتهم .. إذ أماطوا اللثام عن سبْقٍ للدولة المارقة بإدخال (أمير الجن) تحت وصايتهم وتحكمّهم. حينمت أطلقوا مركبة ‏فضائية تزامنا مع إطلاق "قمرهم"، فاعترضت مداره، واعتقلته مؤقتا. ثم عطّلوا اتصاله أولا، وألحقوا به جهاز تجسس وتحكم، ‏فصاروا يستقبلون ـ قبل غيرهم ـ رسائله، يحتفظون بالثمين منها، ويرجعون للقمر الصناعي ما لا ينفعهم، ليعيد إرساله إلى القاعدة ‏الأرضية التي أطلقته، في محاولة للتمويه بأدائه خدماته للجهة التي أطلقته، دون غيرها.‏
كثير من المشاركين في المشروع "المحبِط" (أمير الجن)، يستبدلونه ذكر اسم الدولة المارقة، ـ مع الإشارة لموقعها ـ بـ: "دولة ‏الهُوكّْ" (= الدولة التي هناك). تخنقهم الغصص لانقلاب نواياهم "العبثية" عليهم، ومنها: أن يتجسس "قمرهم" على الدولة ‏المارقة، فصار يتجسس عليهم لصالحها. وزاد الطين بلةً عجْزُهم عن تدمير (أمير الجن) أو تعطيل اشتغاله. حفّاظاتُهم تعترض ‏عشوائية تناثُر سُلاحِهم كيفما تأتّى لهم. نظرا للمغص الحادّ الذي يتجدد عليهم كلما تذكروا "الدولة المارقة"، ويترتب على ذلك ‏دنس "طهرانيتهم"، فـ"يضيق عنهم البلد الفسيح"، ويتأذّى الجار والرفيق، وحتى عابر الطريق البعيد.‏

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت