الفرات

أديب كمال الدين
2023 / 2 / 27

شعر: أديب كمال الدين
الفراتُ الذي أحببتُهُ قد نساني
في أوّلِ دورةٍ لهُ على الأرض.
لكنّني لم أنسه أبداً
لأنَّ دموعي تتدفّقُ أبداً
من قلبهِ الحجريّ.
*
من سنةٍ إلى أُخرى،
ومن طعنةٍ إلى أُخرى،
ومن امرأةٍ إلى أُخرى،
ومن زلزلةٍ إلى أُخرى،
تستمرُّ الحياةُ راقصةً سعيدة
كطفلٍ تائهٍ في السّوقِ الكبير.
*
كلّما عدتُ إلى الفرات
عدتُ كجمرةٍ
أو قناعٍ
أو حرفٍ جارحٍ
أو حُلْمٍ يُخنَقُ خنقاً بيدين فولاذيتين
أو عدتُ كرأسٍ يُحمَلُ فوقَ الرّماح.
تُرى:
متى أعودُ إليه
من دونِ جمرةٍ أو قناعٍ، جروحٍ وخَنْق،
من دونِ رأسٍ يُحمَلُ فوقَ الرّماح؟

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت