الفساد يهزم النزاهه

حميد حران السعيدي
2023 / 1 / 29

طابور من المراجعين تجاوز عشر أشخاص أمام الموظف الوحيد في تلك الغرفه ، بيني وبينه شخص واحد ، لاحظت انه يستلم كل فايل ويؤشر عليه ويضعه جانبا ويطلب من المراجع العوده بعد نصف ساعه وفجأة أحسست بحركة الطابور نحو الأمام مع صوت صادر من عند الباب ... أخوان من رخصتكم ... دخل من الجانب الأيسر وتقدم نحو الموظف وقدم له معاملته قائلا ... (السلام عليكم هاي معاملة السيد وداها الك أبو مهدي)
أستلم الأضباره بهدوء وقال له بعد نص ساعه تعال ... رفض الرجل قائلا (مو گتلك معاملة السيد وداها ابو مهدي انت ماتحترم رئيس دائرتك)
أبتسم الموظف بهدوء وقال لا يابه رئيس دائرتي على عيني وعلى راسي بس اريد استلم كل المعاملات حتى اسد الباب وأكملهن خلال نصف ساعه وارجع استلم وجبه جديده وهذا توجيه السيد المدير ابو مهدي.
سحب الرجل الأضباره وخرج وهو يطوح يده بالهواء مستنكرا فعل هذا الموظف .
قدم الرجل الذي يسبقني بالطابور إضبارته وخرج .. وهنا دخل (الزعلان) ومعه شخص آخر يمسك بقلمه باليد اليمنى وكفه الأيسر فوق كتف صاحبنا وكأنه يطمأنه ... سحب الرجل سجل كبير من أمام الموظف وفتحه وفتح إضبارة (السيد) وكتب بالسجل سطرين وسطر واحد في أحدى اوراق الأضباره وسلمها له قائلا ... سلمنا على السيد واعتذر منه على التأخير .
جرى كل هذا المشهد السخيف وسط دهشة وإستنكار الجميع ... إستلم الموظف الهاديء أضبارتي وهو يهز رأسه ويردد (وينك يالتقاعد ليمت اطلع تقاعد وأخلص من هالذله) ... ثم اردف شلونك إستاذ أنا من طلابك عرفتني ؟ فأجبته
لا والله يابه ما أتذكرك بس ممكن أعرف شنه هذا الشاب ومنه اللي دخل وياه ومنه ابو مهدي والسيد منه .. وبإبتسامة تخفي تحتها ألم وتذمر قال ... أستاذ هذا وضع تعبان كله لاتتعب نفسك ، بعد نص ساعه تعال واذا تريد روح للبيت وانا اجيبلك أضبارتك بعد الدوام خاف انت تعبان .
رفضت عرضه السخي وانتظرت خارج الباب ومر من أمامي موكب من اربعة اشخاص عرفت منهم (صاحبنا الزعلان) والموظف الذي دخل معه سالت من يقف الى جانبي عنهم فأجاب (المدير والسيد واللوگي والعتوي) .

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت