تمهل قليلا .. ( خواطر قصيرة )

منذر ابو حلتم
2023 / 1 / 29

( هو الحزن )

مثل نافذة منزل قديم .. رحل سكانه منذ سنين
ومثل رائحة خبز امي عندما كنت اظن الدنيا هي بيتنا وحديقتنا الصغيرة ..
ومثل صورة ابي المعلقة على الجدار هناك بعيدا
في منزلنا العتيق ..
ومثل دلة قهوة يعلوها الصدأ .. ملقاة قرب باب لا يطرقه احد
هو الحزن اذ يمطر في صحاري الروح



( ما بين الثورة والفوضى )

اية ثورة في العالم .. ومهما كان نوعها وهدفها .. تحرر .. استقلال .. ثوره سياسية .. اجتماعية .. الخ ..تحتاج لكي تنجح الى عوامل ثلاثة اساسيه :
قيادة موحدة تحظى بالاجماع … هدف واضح محدد عليه اجماع … وبرنامج محدد واضح يتم تنفيذه بدقة واخلاص ..
بدون توفر هذه العوامل .. ستتحول اية ثورة الى محرد فوضى وتخريب يحرق الاخضر واليابس .. الخريف العربي نموذج مثالي ..!!



( تمهل قليلا )

وانت تحرق البستان .. بستانك .. ترفق .. تمهل قليلا .. لربما رمقتك صدفة شجرة جلست في ظلها ذات صيف .. ا
او اكلت من ثمرها ذات يوم … او شممت زهرها ذات رببع .. ! ..



( حكمة )

هل هي حقيقة اننا نزداد حكمة كلما كبرنا ؟ .. ام اننا نزداد معرفة بواقع يخيب أحلامنا .. وباشخاص لم يكونوا سوى اقنعة .. ؟ فنصبح اكثر حذرا .. وابتعادا عن تجارب عشناها ولم نحصد منها سوى الالم … !.. قد يحلو للبعض ان يسمي ذلك حكمة …!



( هذا الكائن )

جميع رواد الفضاء يجمعون على ان كوكب الارض يبدو من الفضاء مثل لؤلؤة كروية زرقاء جميلة .. وسط صحراء شاسعة من الفضاء الاسود الحالك .. وملايين المجرات و النجوم والكواكب التي تسبح في الفراغ اللانهائي .. وهو الكوكب الوحيد النابض بالحياة ..وتعيش فيه كل الكائنات النباتية والحيوانية وحتى البكتيرية في انسجام وتكامل مذهلين مع الطبيعة … وحده الانسان .. هذا الكائن الذي يقوم منذ هبوطه على هذا الكوكب بتدمير الارض واستنزافها وافتراس كل ما يطاله من الكائنات الحية ..فهو ياكل الحيوانات والطيور والاسماك و الطحالب .. و ويستنزف ويلوث مصادر الطاقة ..والماء والهواء .. ولا يتردد في افتراس بني جنسه في سبيل مصالحه .. يا الهي كم هو جميل هذا الكوكب .. لولا وجود الانسان ..!!

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت