تشاؤم وتفاؤل

إبراهيم رمزي
2022 / 12 / 30

والعالم كله يترقب استهلال السنة الجديدة، متهافتا على كل ما يلوّن المستقبل بلون الأحلام الوردية، وفي "تأجيل" لكل المتاعب ‏والأحزان والآلام ... يبدو "التجاهل والتأخير" مسكِّنا مؤقَّتَ التأثير، لا يعالج جذور المشاكل.‏
ما أصاب من قال: القافلة تسير والكلاب تنبح. فقد يتبع القافلة السائرة النباح "المستفز"، وقد "يرافقها" شيء آخر. هناك حالات ‏متولدة من كينونة القافلة، لا تستحق أن توصف "بالنباح".‏
على سطح الكرة الأرضية، وفي مكان مّا من هذا العالم، وفي هذه اللحظة التي أنت فيها الآن، ‏
هناك:‏
‏* "منحرف" يقترف فعلا إجراميا. يلقي بعِبْئه على مجهول بريء، حتى يفلت من القصاص.‏
‏* من يتضور ألماً وتعاسةً من جوع أو مرض أو ظلم أو قهر.‏
‏* جريح مجندل تنهشه الآلام .. ينزف في سبيل قضية تم تصويرها له أنها "عادلة"، وربما كانت خلاف ذلك.‏
‏* من يتألم ـ بحزن قاهر يمزق الحنايا ـ أمام جثة فقيد، ومن يواجه لحظات الموت الأخيرة، ولا تنقذه الدموع أو الأدعية.‏
‏* من في غيهب سجن، تلسع السياط جسده بدون شفقة أو رحمة .. يذوق ألوان العذاب على أيدى "وحوش" تتبرّأ منها الإنسانية.‏
‏* مهموم لم يهْتدِ لحلّ لائقٍ لمشكلته .. ويقابِله فرِحٌ مسرورٌ بما يُبهِجه.‏
‏* من فقد ماله، فسقط من علياء الأثرياء إلى مرتبة "الوضعاء" .. وربما كان بين هؤلاء من يحتفل بالحصول على "مكسب ‏متواضع".‏
‏* امرأة عانت من ألم الطلق، ثم ابتسمت وهي تحضن وليدها.‏
‏* اثنان، غائبان في نشوة سكر باندماج عشقي .. لا يهمهما ما يجري ـ خارج نطاق التحامهما ـ للآخرين في العالم.‏
‏* مفكر يغالب "مقالب" العقل وسطوة المنطق، و"متاهات" اللغة .. ليؤسس لأفكار تتزاحم بذهنه، يود مشاركتها مع آخرين.‏
‏* باحث ـ في مختبر أرضى أو مركبة فضائية ـ يجرّب للحصول على ما يسعد البشرية ويطور حياتها. ويخرس عينة طفيلية ‏تنتحل الصفة العلمية، منطلَقُها "طواحين هواء" ثيوقراطية.‏
‏* من يلتقط رزقه من عمل شاق في ظروف قاسية، تصْدِم بحقيقتها مرفّهي الطبقة المخملية المتمادين في لامبالاتهم.‏
‏* من يرفع نظره للسماء يشكو العطش وشح الغيث .. ومن يشكو إضرار الثلوج والفيضانات به ..‏
‏* كائن "بشري" لا يرى أبعد من أنفه، فما دامت الآلام والمآسي بعيدة عنه ... فإنه لا يتأثر بها، كأخبار الفواجع والحروب ‏والكوارث الطبيعية .. ولا يبالي بتدمير البيئة .. ستحتاج لعقود حتى "تتخلّص" مما أصابها .. وقد لا تسترجع ألقَها وحيويتها.‏
ستمضي الحياة متقلِّبة غير مبالية بأهواء البَشَر، بين ما يسرّ، وبين ما يحزن، .. والعاقل هو الذي يتذكّر أن البناء والتعمير أصعب ‏من الهدم والتخريب، ومن ثَمّ يخلّف أثرا نافعا يعتمده وارِثُو الأرض للحفاظ على النوع ومظاهر الوجود بهذا الكون .. ‏
‏18/12/2022‏

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت