في مملكة توم الايرلندي..

عبد السلام الزغيبي
2022 / 12 / 29

اثناء تجوالي كالعادة في حي بلاكا الاثيني الشهير، عثرت اخيرا على صديقي الايرلندي توم، الذي اختفي أيام كورونا واعتقدت أنه غادر دنيانا..لكن وجدته حي يرزق، مداوم كالعادة على الجلوس في مكانه المعهود وبيده كأس النبيذ الذي يجعله على استعداد للكلام والمزاح،واستقبال الضيوف من المارة، الذين يضعون بعض النقود في صندوق تبرعات توم.
هنا في بلاكا تقع مملكة توم الايرلندية، حيث يمتلك فيها ساحة صغيرة و مبنى قديم، انهار سقفه في زلزال 1999.
في بعض الأيام ، يسمح للأشخاص بالدخول إلى مكانه الفريد الغريب. في اوقات اخرى، يكون في حالة إضراب و مسترخيا في الخارج. ليس لديه رغبة في الحديث مع احد" ربما بسبب عدم توفر الشراب"!!!. حسب ما قال لي في احد المرات، إنه كان جنديًا ثائرا من بلفاست في أيرلندا لسنوات عديدة ، ثم جال في البلدان حتى استقر في اليونان، وهو الآن يبشر بنظرة سلمية، بعيدا عن العنف.
مكانه الغريب يستحق الزيارة إذا وصلت إلى هناك، الق نظره على العبارات المكتوبة على الحيطان، فهو يرسم ويكتب و يعبر عن رأيه في طالبان، وبايدن، وترامب، وبوتين، وكل قضايا العالم لكن بصورة فكاهية.
مغادرًا مملكة الأيرلندي توم ، كنت سعيدًا لأنني عثرت عليه وتبادلت معه الحديث، مثل غيري من المارة المحليين والسياح الذين يجدونه مسليا ومضحكا، ويعتبرونه جزءا و علامة من معالم المدينة .. فالتجول في اي مدينة لا يقتصر فقط على رؤية الأشياء، بل مقابلة أشخاص مميزين ومثيرين للاهتمام على طول الطريق.

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت