بريات الأماني الملونة

مراد سليمان علو
2022 / 12 / 27

(1)
يحسبوننا قرود سيرك لا نجد غير التنطط
ولا يعلم جيراننا إننّا ممتلئين بروح الجبل وعطر الصحراء
نلبس (بريات الأماني) الجميلة التي جلبناها من التبت
جذورنا تعانق بعضها البعض منذ سرقة السناجق الذهبية من معبد أيزيديا.

(2)
ذواتنا دروب بين بساتين شنكال في نهايتها مزار مخروطي جميل
في داخل المزار (بريات وملاءات) ملونة للأماني
من يصل إليها يعقد على طرفها أمنية حياته ويرحل بهدوء
كنازح شنكالي خجول لا يحب الوقوف في صف الحصول على عطايا منظمات الأمم المتحدة.

(3)
طقس الموت يحتاج إلى (أخ الآخرة) وسطل من ماء (كانيا سبي) وصابونة (عطور)
وطقس الحياة يحتاج بريات من الموزلين والكلبدون والحرير
على حيطان القبة من الداخل البريات تتمايل بين أصابع الزوّار
ويدبك في الخارج مجانين (سيباى) وفقراء (كر عزير) ومدير (مدرسة السكينية الابتدائية).
(4)
آخر الواصلين جوقة عشاق من (محلة بربروش)
كل عاشق يحتاج (برية) ليكتب عليها اسم نجمته السينمائية
اللون يؤرخ شوق القلوب للأفلام الرومانسية الكلاسيكية
وسادن المزار الشاب يلمس نبض قلوب الفتائل المغموسة بلهيب المحبة في الزوايا.

(5)
يترجم الفرح الأيزيدي إلى عنوان رئيسي في (مجلة التراث الشعبي)
نحتفل بمقالة (الأب انستاس الكرملي) بطريقة بغدادية عباسية
يعزف العمّ (قاسم رفو) على المطبك
وأنا أشتري الحامض حلو من دكان (سليمان الصولبند) في سوق شنكال التحتاني.

(6)
طقوس (الجماعية) تشبه أعياد رأس السنة
يأتي المنفيون إلى العمارة والكوت يحملون رسائل اعتذار
وتصل قبائل من الدعاسيق والفراشات تحمل دموع مساجين (نقرة السلمان)
ويقبل الأمير شامي كابور متلحفا برية خضراء وهو يرقص على عزف مطبك عمّي (قاسم رفو).

(7)
هذه الأماني نهديها للجميع
(البريات) تشبه قلوبنا الخضراء.

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت