في قهوة ع المفرق

دينا سليم حنحن
2022 / 11 / 25

قصة قصيرة - في قهوة ع المفرق.
دينا سليم حنحن - استراليا

قرأ الجريدة، وتنصّتَ على أحاديث النسوة، اللقاء أسبوعيًا مع أطفالهم المولودين حديثا في المقهى، تعارفت، وتحدثت النسوة حول تجربتهن في الوضع، وكيف مرّت التجربة المؤلمة بسلام، وتحدّثن عن أزواجهن، وعن مساهماتهم في المساعدة، إلا واحدة قالت وبكل ثقة وجرأة:
- لولا صديقتي وشريكة سريري، لما استطعتُ اجتياز أصعب مرحلة تمر بها المرأة، لكننا نحن الاثنتين سوف نتعاون على تربية طفلنا معًا، كان الإتفاق واضحًا ومن بداية العلاقة، أن أكون أنا الأم الحاضن.
ترك الرجل الجريدة ونظر إلي وكأنه يسألني عن رأيي في الموضوع، تغاضيت ُ، واستمررتُ في شرب القهوة.
لقد حملت المرأة الأم، وهي سحاقية، تمارس السحاق مع امرأة أخرى ، وحصلت على حيامن ذكرية من بنك الزرع، من متبرع مجهول، هذا ما لم يستطع أن يفهمه، أو يستوعبه، قارئ الجريدة.
أحبُ القهوة وسط.

حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر