بيان صادر عن الاتحاد العام لنقابات عمال العراق في الذكرى الثالثة لانتفاضة تشرين الوطنية المجيدة

الاتحاد العام لنقابات عمال العراق
2022 / 9 / 30

بيان صادر عن
في الذكرى الثالثة لانتفاضة تشرين الوطنية المجيدة
تحل في الأول من تشرين الأول الذكرى الثالثة لانتفاضة شعبنا العراقي الأبي وشبابه المتطلع الى حياة حرة كريمة ومن أجل ضمان حقه في فرص العمل والعيش الكريم ، ومن أجل ضمان وتعزيز سيادة وطننا واستقلاليته . انتفاضة تختزل اجيال من المعاناة، نابع من الرغبة في تحقيق طموح شعبنا وشبابنا في وطن، وفي دولة مقتدرة ذات سيادة، ضامنة لأمنهم ، ومن أجل إنهاء معاناة جماهير كادحي شعبنا التي دفعتها للخروج إلى الشارع وماهي مطالبها. وبمشاركة واعية من شباب الانتفاضة الذين قدموا ارواحهم من اجل الحرية والكرامة ، بعيداً عن سطوة السلاح والتزوير والسياسات الاقتصادية والاجتماعية الفاشلة، وضرورة للانطلاق نحو الإصلاح المنشود في منظومة الحكم وتلبية حقوق العراقيين بقومياتهم وانتماءاتهم كافة . وإنهاء استمرار التخندق في المواقف والتشبث بالتوافقية والمحاصصة الطائفية وبالمنهج الفاشل، المسؤول عن الأزمة البنيوية التي تعصف بمنظومة الحكم، التي أدت إلى استمرار تفاقم جوانب الازمة والتي يمكن ان تتخذ مسارات غير محسوبة العواقب تقوض مؤسسات الدولة. وبهده المناسبة التاريخية التي يمر بها وطننا وشعبنا ان اتحادنا العام يدعو إلى :
1ــ حل الأزمة لصالح تنفيذ مطالب الجماهير عبر العمل فوراً على تشكيل حكومة انتقالية من شخصيات وطنية ذات كفاءة ومحايدة ونزيهة ومستقلة، بعيدا عن الأحزاب والكتل السياسية التي جربت سابقا وثبت فشلها، وبعيدا عن المحاصصة الطائفية والأثنية والطائفية السياسية.
2ــ التوجه إلى إجراء انتخابات مبكرة على وفق منظومة انتخابية عادلة والإعداد لمشاريع القوانين ذات العلاقة بمشاركة وطنية واسعة في غضون فترة وجيزة، ليتم التصويت عليها في جلسة واحدة لمجلس النواب قبل التصويت على قراره حل نفسه.
3ــ بات مطلوبا من القضاء والمحكمة الاتحادية أن يقدما على إجراء يضمن مصلحة الوطن العليا ويجنب البلد الانزلاق إلى مخاطر تهدد السلم الأهلي والمجتمعي.
4ــ وقف كافة التدخلات الخارجية في شؤون وطننا، فلشعبنا الحق في تقرير حاضره ومستقبله بنفسه، ووفقاً لإرادة المواطنين الحرة.
أننا في الاتحاد العام لنقابات عمال العراق ، ندعو جماهيرنا العمالية في مختلف مواقع العمل والإنتاج للمشاركة الفاعلة في إحياء هذه الذكرى المجيدة يوم الأول من تشرين الأول ، نؤكد على أن انتفاضة تشرين ستبقى ، انعطافه غير مسبوقة في تاريخ العراق الحديث، وتجربة ثورية عظيمة من تجارب الشعب العراقي، واذ نحتفي اليوم وشعبنا بذكراها الثالثة، فأننا نؤكد على مساندتنا الكاملة ودعمنا اللامحدود لشبابنا في حراكهم المتواصل حتى تتحقق جميع الاهداف . و يجدد موقفه الداعم والمشارك لأبناء شعبنا في مواقع النضال والعمل المشترك وصولاً إلى فرض إرادة الشعب وتدشين السير على طريق التغيير الشامل المفضي إلى إقامة دولة المواطنة والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.
المجد للشهداء ولتضحيات شعبنا وشبابنا الغالية
الهزيمة لمنظومة الفساد والمحاصصة المقيتة


المكتب التنفيذي
بغداد 30 أيلول 2022

حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر