الملاك ميتاترون الآخذ بناصية جميع الأرواح الروحانية

اتريس سعيد
2022 / 9 / 3

ميتاترون Metatron هو بمثابة شكل هندسي يعتبر تمثيلاً لأحد الملائكة في الديانة اليهودية، هناك إفتراضان حول هذا الملاك :
- الإفتراض الأول : يعتبر أنه أحد الملائكة منذ الأزل و أشدها قوة و حكمة يتصف بالعديد من المهارات.
-الإفتراض الثاني : خلق ميتاترون في البداية كإنسان إسمه آخنوخ ثم حوله الله إلى هذا الملاك القوي بعد أن صعد إلى السماء عدة مرات.
لكن هناك شيء مثير في حكاية هذا الملاك المفترض أنه أقوى الملائكة ويعتبره البعض كاتب سماوي يكتب كلمات الله لكن لا يوجد إجماع على هذه المهام التي لعبها ميتاترون.
حيث لا نجد له أثر في الكتاب المقدس، لا في العهد الجديد ولا في العهد القديم لكن نجده مذكوراً في سفر آخنوخ المنحول و هو كتاب مكتوب بالآرامية يعتقد بوجود تدخل مسيحي في كتابته لتعزيز فكرة التحول بين إبن الإنسان الموجود منذ الأزل و الألوهية و بعض فقرات التلمود و بعض النصوص الخاصة بالتصوف اليهودي و الكتابات السرية للكابالا اليهودية، وفقا لكل من هذه النصوص إحتل الملاك متاترون المرتبة الثانية بعد يهوى YHVH وفي بعض الأحيان يعتبر الله نفسه " نتذكر فكرة ملاك الرب في الثقافة التدمرية المتمثلة في أحد أركان ثالوث تدمر ملاكبل " لكن المثير للريبة عدم وجود أي رواية لهذا الملاك ميتاترون أو حتى وصف لتمثيلاته الهندسية في الأسفار القانونية فذكره مقتصر على التدوينات المنحولة و أهمها سفر آخنوخ مما يؤكد دخول هذا التشكيل الهندسي العرفاني من خلال المدرسة الغنوصية السورية - العراقية و التي تطورت و إندمجت مع مدارس فلسفية أخرى مصرية يونانية فارسية و كونت المدرسة الهرمزية لذلك يُقترح أن الإسم ميتاترون مشتق من إسم الملاك الفارسي ميثرا أو ميترا والذي إنتشرت عبادته في الإمبراطورية الرومانية في الديانة الميثراوية.
حيث قام اليهود بتبني هذه المدرسة الغنوصية الفلسفية و ضمها في كتاب الكابالا اليهودي و من ثم تم ربطها بمعتقداتهم.
مكعب الميتاترون هو شكل هندسي له عدد من التشكيلات تربطه بالأشكال الأفلاطونية المقدسة.
تقول الأسطورة ان ميتاترون خلق مكعب من روحه و الذي أصبح مقترناً بإسمه، هو عبارة عن شكل هندسي ثنائي الأبعاد مميز جداً يخلق أشكالاً مجسمة ثلاثية الأبعاد.
- يتألف مكعب ميتاترون Metatron من 13 دائرة متساوية الحجم تتصل مراكزها بخطوط مركزية متساوية.
- توجد في الداخل ست دوائر متراصفة بشكل مسدس ودائر في المركز فيصبح دوائر الداخل سبعة دوائر والمحيط ست دوائر.
- وكما في الشكل هناك 13 دائرة تتصل مراكز هذه الدوائر ببعضها البعض مكونةً عدداً من الأنماط لأشكال هندسية مميزة يمكن أن تراها بشكل ثنائي الأبعاد و بشكل ثلاثي الأبعاد.
فالخطوط الداخلية تخلق الأشكال، مثلاً النجمة السداسية الهيكسغرام ومجسمات أهمها الأشكال الأفلاطونية الخمسة الخاصة بالهندسة المقدسة وهي :
1- رباعي الوجوه
2- مكعب (سداسي سطوح)
3-ثماني السطوح و هو مكون إجتماع هرمين و الهرم هو كالهرم الأكبر قاعدته مربع.
4- ثنائي عشر سطح مجسم مكون من إجتماع 12 وجه كل وجه عبارة عن مخمس منتظم.
5 - ذو عشرون وجه مكون من عشرين وجه كل وجه عبارة عن مثلث متساوي الأضلاع.
طالما أعتبر مكعب ميتاترون وسيلة إلهية لنقل المعرفة الإلهية الى البشر لذلك تم ربطه بزهرة الحياة و التي سبق أن تعرفنا عليها في مقال سابق كما أنه يتعلق بشجرة الحياة و سبق أن نوهنا عن هذا الأمر.
الحياة على تدفق الطاقة في مكعب صوفي يعرف بإسم مكعب ميتاترون "Metatron" و الذي يحتوي على جميع الأشكال الهندسية في خلق الله و يمثل الأنماط التي تشكل كل شيء صنعه الله.
ترتبط هذه الواجبات بأعمال ميتاترون التي تشرف على شجرة الحياة في الكابالا، حيث يرسل ميتاترون طاقة إبداعية من أعلى (تاج) الشجرة نحو جميع أجزاء الخلق. و إليك كيفية إستخدام مكعب ميتاترون Metatron s Cube للإلهام و التحول.

مكعب ميتاترون مصدر جميع الأشكال في الخلق:
يحتوي مكعب ميتاترون Metatron على كل شكل موجود في الكون الذي خلقه الله، وهذه الأشكال هي اللبنات الأساسية لجميع المواد المادية. تعرف بإسم الأشكال الأفلاطونية الخمسة أو أصل المواد الصلبة لأن الفيلسوف أفلاطون ربطها بعالم الروح في السماء و العناصر المادية على الأرض، تظهر هذه الأشكال ثلاثية الأبعاد في جميع أنحاء الخلق، في كل شيء من البلورات إلى الحمض النووي البشري.
في كتابها "الميترون: الإحتجاج بحضور ملاك الله"، كتبت روز فاندين إيندين أن دراسة الهندسة المقدسة تدرس "ما يقود المرء إلى فهم كيف أن الخالق بنى العالم المادي من حولنا، داخل هذه الأنماط و الأشكال، تظهر أنماط معينة تشير إلى وحدتها و إرتباطها بالعقل الإلهي الذي أوجده، فالرموز الهندسية الخالدة تشكل أساسًا على ما يبدو أشياء متباينة، تُظهر أوجه التشابه بين الأنماط في رقاقات الثلج، و الأصداف، والزهور، وقرنيات أعيننا، وجزيء الحمض النووي الذي هو لبنة الحياة البشرية، والمجرة نفسها التي توجد فيها الأرض ".
يرى رالف شبرد في كتابه "المدارس الجميلة" أن المكعب كرمز للكيفية التي جعل الله بها الأشكال تتناسب مع جميع تمظهرات الخلق و كيف صمم أجساد الناس و أرواحهم لتتلائم معًا. "المكعب يمثل الأبعاد الثلاثة للفضاء، داخل المكعب يكمن المجال، المكعب يمثل الجسم مع واقعنا ثلاثي الأبعاد، من الفكر الذي يتجلى، المستوى الباطني يمثل وعي الروح داخلنا، أو كما هو شائع و المعروف بأروحنا.

موازنة الطاقة:
المكعب هو صورة عن طاقة الله التي تتدفق عبر ميتاترون إلى جميع أجزاء الخلق، و يعمل ميتاترون بجد لضمان أن الطاقة تتدفق في التوازن الصحيح بحيث تكون جميع جوانب الطبيعة في وئام، كما يقول المؤمنون.
يكتب فان دان آيندن VanDen Eynden في كتابه "Metatron" "يساعدنا مكعب ميتاترون Metatron s Cube على إدراك الإنسجام و توازن الطبيعة". "نظرًا لأنه يصور توازنًا في الإتجاهات الستة الممثلة فيه، يمكن إستخدام مكعب ميتاترون Metatron s Cube كنقطة محورية بصرية للتواصل مع رئيس الملائكة، أو يمكن إستخدامه كأداة تركيز للتأملات التي تعزز السلام و التوازن من خلال هذه الطريقة:
_ضع صورة للمكعب في أي مكان تريد أن تتذكره بحضور ملاك من الملائكة.
_ أداة للإلهام و التحول في الهندسة المقدسة
_يقول المؤمنون إن الناس يمكن أن يستمدوا إلهامهم من مكعب ميتاترون في الهندسة المقدسة وأيضًا إستخدامه للتحول الشخصي.
"إعتقد العلماء القدامى أنه من خلال دراسة الهندسة المقدسة والتأمل في أنماطها، يمكن إكتساب المعرفة الداخلية الإلهية و التي تساهم في تطورنا الروحي الإنساني"، يكتب فاندين إندن في كتابها "Metatron. "Archangels 101: كيفية التواصل الوثيق مع رؤساء الملائكة Michael و Raphael و Gabriel و Uriel وآخرين من أجل الشفاء و الحماية و الإرشاد"، كتبت دورين Virtue أن Metatron يستخدم مكعبه "للشفاء وإزالة الطاقات السفلية. يدور المكعب في إتجاه عقارب الساعة و يستخدم قوة الطرد المركزي لإبعاد بقايا الطاقة غير المرغوب فيها. يمكنك إستدعاء Metatron وإستخدام مكعبه الشافي لإزالة الرواسب المتراكمة من الطاقات الظلمانية"
_كتب Virtue فيما بعد: "يمتلك Archangel Metatron نظرة ثاقبة حول قابلية الكون الفيزيائي للتكوين، والذي يتكون فعليًا من الذرات والطاقة الفكرية. يمكنه مساعدتك في الاشتغال على الطاقات الكونية المخصصة للشفاء والفهم والتدريس وحتى الإنسجام مع المطلق ."
_كتب ستيفن لينستيدت في كتابه "Scalar Heart Connection" أن "مكعب Metatron هو رمز وأداة للتحول الخيميائي الشخصي للإستماع بعمق مع الأذن داخل حجرة قلوبنا حتى نتمكن من الاتصال باللانهائي لطالما يحتوي مكعب Metatron على العديد من الرموز الهندسية لوحدة المحدود مع اللانهائي. "

حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر