الهوسا يتظاهرون في الخرطوم غضبا علي ما يعانيه أقاربهم في النيل الأزرق من قتل وتهميش وتجاهل

محمد مرزوق
2022 / 8 / 5

خرج اليوم العديد من المواطنين المنتمين لقبيلة الهوسا في مظاهرات كبيرة في شوارع العاصمة السودانية الخرطوم، وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "توقفوا عن قتل الهوسا، لا مزيد من شلالات الدم"، وغيرها من العبارات التي تدل علي غضب المتظاهرين لما يحدث من قتل في صفوف إخوانهم وأقاربهم في ولاية النيل الأزرق، ويحدث هذا في ظل صمت حاكم الإقليم الذي لم يحرك ساكنا واكتفي بقول أن الأوضاع قد هدأت في الولاية، فيما أكدت قبيلة الهوسا أن القتال مستمر إلي اليوم وأن أرواحا جديدة قد أزهقت هذا الأسبوع، وهو ما يدل علي كذب حاكم الإقليم، هذا وقد خرج الكثير من أهالي الهوسا منذ يومين في مظاهرات في ولاية النيل الأزرق مطالبين الحكومة بإقالة حاكم الإقليم لعدم اكتراثه للمجزرة التي حدثت في قبيلة الهوسا والتي لا تزال قائمة إلي الآن.

وتأتي هذه المظاهرات كرد فعل من أفراد قبيلة الهوسا بعد مقتل أكثر من 105 من أبناءها قبيل أسبوعين من الآن في معارك قبلية بينهم وبين قبيلة البرتا، التي استلمت 1000 قطعة سلاح من طرف جهات مجهولة واستعلمتها ضد قبيلة الهوسا في هذا القتال، ولهذا يطالب الآن المتظاهرون من السلطات السودانية تسليح قبيلة الهوسا كذلك ليكون لها الحق في الدفاع عن نفسها وحماية أبناءها.

ويجدر بالذكر أيضا أن ما حمل قبيلة الهوسا علي التظاهر قبل يومين من الآن في ولاية النيل الأزرق هو مشروع الغاز الطبيعي الذي تم اكتشافه في الولاية مؤخرا من قبل وزارة الطاقة السودانية والذي ستستلمه شركات أوروبية في الأيام المقبلة، حيث أن قبيلة الهوسا ازدادت تخوفاتها من أن يقوم حاكم الإقليم بتهميشها أكثر وعدم منحها الإستفادة من هذا المشروع وذلك لعدم وجود إدارة أهلية لها، علي عكس قبيلة البرتا التي لديها وزن إداري كبير في المنطقة ما سيجعل منها ذو الحظ الأوفر في هذا المشروع حيث ستحصل علي مناصب عديدة في هذا المشروع وكذا امتيازات ضخمة ستقدمها لها الشركات الأوروبية.

ويري المحلل السياسي عبد الباسط محمد سعد أن قبيلة الهوسا إذا لم تثر ثورة رجل واحد في هذا الوقت العصيب الذي يمر بها فلن تقوم لها قائمة بعد الآن وسيتم الإستمرار في تجاهل مطالبها وحتي أن إمكانية إبادتها واردة من طرف قبيلة البرتا التي تملك السلاح والنفوذ.

حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان