افتتاح جدارية الشاعر العراقي الراحل - حسب الشيخ جعفر-

سمرقند الجابري
2022 / 7 / 7

بحضور أسرة الشاعر الراحل متمثلة بشقيقه الدكتور صاحب أبو جناح وابنته د. نؤاس وولده محمد وأحفاده واقاربه وجمع من المثقفين، افتتحت "مؤسسة نخيل " في بغداد الوزيرية ، وبرعاية شركة (ايرثلنك للاتصال) قاعة وجدارية جدارية ضمت مقتنيات الشاعر " حسب الشيخ جعفر"
قدم الجلسة الشاعر "علي وجي".
وفي كلمة الافتتاح، تحدث رئيس المنظمة الشاعر "مجاهد أبو الهيل" قائلا :
-" للمرة الأولى أتعثّر بالكتابة عن موضوع ما، وللمرة الأولى أرتبك في حضرة (أبي) حسب الشيخ جعفر، لم أدرك أبي ولم أره على الإطلاق، ولكن بكيت أبي للمرة الأولى في ليلة وفاة حسب الشيخ جعفر، هذا الأب الحنون، وضع يده على كتفي مرات عدة، إن الحديث عنه يكتنفه الكثير من الصعوبة. من أنا لأتحدث عن حسب؟ من أنا لأؤبَّن هذا الشاعر؟ حسب الشيخ جعفر الرجل الذي وضع يده على كتفي مرات عدة، وعلي وجيه سبقني في توضيح أن الحديث عن حسب الشيخ جعفر بالنسبة لي وله ولأسرته ربما يكتنفه أو يكتنزه الكثير من الصعوبة، ماذا أقول لكم، أتذكر في إحدى المرات أراد الدكتور عارف الساعدي إجراء لقاء في سيرة مبدع من على قناة الحرة آنذاك مع الشاعر الكبير حسب الشيخ جعفر، فاتصلت به واشترط أن أكون معه في هذه القناة، وأن أقدم شهادة عنه، فبدأت هذه الشهادة بـ(من أنا لأقول لكم ما أقول لكم)، فمن أنا لأتحدث عن حسب الشيخ جعفر؟ ومن أنا لأؤبن هذا الشاعر الذي لم يزل خبر رحيله يجتاحني كل يوم وكل مساء وكل قصيدة، هذه الجدارية جدارية الشاعر حسب الشيخ جعفر هي جزء صغير من حقه على مؤسسة نخيل عراقي التي خصها بـ(رباعيات العزلة الطيبة) في 2009 وخصها في (آخر إمرأة على الأرض) التي كان من المفترض أن يكون هذا آخر ما كتبه أو يكتبه كما سلمني إياه وهذه المخطوطة سلمني إياها بخط يده في منزل الدكتورة نؤاس، وقال هذه لك لا أريدها، وقال هذا آخر ماكتبت وانقطعت عن الكتابة، مازحته قلت له :-
أأنت تركت الشعر غير محاولٍ
أم الشعر إذ حاولت غير مطاوعِ
انتفض بوجهي وبهدوئه طبعاً وقال لا لم أترك الشعر ولم يتركني الشعر مازال طوع يدي لكن يدي لا تستطيع الكتابة، قلت له مثل ما كان يفعل الجواهري كان يملي على أسرته القصيدة فيكتبونها، قال لي لا أكتب بهذه الطريقة، وبعد شهور اتصل بي وكان فرحاً جداً وقال كتبت قصيدة وبنفس الطريقة التي قلت لي بها، ولم يعد (آخر امرأة على الأرض) هو آخر ما كتبه إنما هي آخر إمرأة على الأرض كتب لها، تناقشنا عن المجموعة القصصية (لمن تتخافق الأغربة) قلت له أبو نؤاس هذا العنوان فيه الكثير من التشاؤم فأستجاب لي وقال سوف أغيره فقال (آخر إمرأة على الأرض)، فهذه الجدارية تحتوي على كل مؤلفات صاحب (نخلة الله) وكذلك صور نادرة له، وأعتقد ان دكتور صاحب لم يشاهد هذه الصورة الأولى، وتحتوي على نظارته المقدسة التي كان يطالع وراء شاشاتها كل العالم بعزلته طبعاً، أقلامه التي كتب بها ربما آخر 88 نص بعد قطيعته مع الكتابة وعودته لها، كذلك مجلة (الآداب) التي نشرت فيها أولى قصائده".
وواصل" أنا لا أدعي أن هذه الجدارية هي من صناعة نخيل لأن أخي محمد زودنا بمادة ثرية ومهمة لهذه الجدارية، وكذلك أشكر أستاذنا الكبير ومعلمنا دكتور صاحب أبو جناح، دكتورة نؤاس، أسرة الشاعر، أخي محمد، سما، وحسوني، وحسن، فرحم الله أستاذنا الكبير وشاعرنا وأبي الذي لم أدركه على الإطلاق ولكن بكيت على أبي في ليلة وفاة حسب الشيخ جعفر..
حسب الشيخ جعفر:
حسب الشيخ جعفر (1942 - 11 أبريل 2022) شاعر عراقي. ولد في مدينة العمارة. تخرّج في معهد غوركي للآداب في موسكو عام 1966 وحصل على ماجيستر آداب. عُيِّن رئيساً للقسم الثقافي في إذاعة بغداد بين عامي 1970 - 1974، ومحرراً في جريدة الثورة، وهو عضو في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق. ساهم في الصحافة العراقية وحضر المؤتمرات الأدبية والشعرية في العراق ودول العربية والاتحاد السوفيتي. من دواوينه الشعرية‌: «نخلة الله» و«الطائر الخشبي» و«زيارة السيدة السومرية» و«عبر الحائط في‌ المرأة» و«في مثل حنو الزوبعة». وله عدة مؤلفات تحكي عن سيرته، وترجم عن عدد من شعراء الروس. حصل تقديراً لأعمال الشعرية على جائزة السلام السوفيتية في سنه 1983 وجائزة مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية للشعر الـدورة الثامنة : 2002 - 2003. توفي في 11 أبريل من العام 2022.

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت