من إغفاءت أغمات وإغماءاتها ..

عبد العاطي جميل
2022 / 7 / 7

...
بإمكانك
أن تتكئ علي
يا غدي
لكن ، لا تنس
أنها قدمي التي عليها تقف
التي تمشي أماما
وربما خلفا .. ليست لك ..
لا بد أن تكون لك ذاكرة امرأة
ياغدي
كي تتذكر بعشق
أن قدمي المشلولة
التي عليها نقف
عليها تتكئ
عليها تخبو ..
لابد أن تكون لك يد
تبطش بها صمتك
لا بد أن تكون لك عصا
تهش بها صوتك
لا بد أن تكون لك قدم
قديمة
تتكئ عليها
فقدمي تتقادم في المظاهرات
تبحث عن غد
يتأخر
تقذفه الساعات إلي
بسخاء انتظار ...
...
يوليوز 2022
................
...
أن يفاجئك ضوء عابر
لشاحنة تحمل نخيلا
أو دراجة غبار سريعة
تمر.. توقظ الحفر
التي تغط في عبورها
إليك غمامات
إليك كمامات
تلك من إغفاءاتها ..
...
وليس بإمكانك
أن تسمع غير صوت المؤذن
الطروب
يزعج الطيور والأشجار
التي نامت مباشرة
على وسادة الغروب ..
...
صمت عليك يخيم
وصمت يخيم فيك
صمت تراه يقبل ويدبر
في قيلولتك
وصمت يراك عنقود أبجدية
تدخل وتخرج منهزما
بلا سلاح
إلى قلعة مجاز تخرج
وحدك
على صدرك نياشين قديمة
في العشق والهيام
وتلك من إغفاءاتها ..
...
كأن حكايتها انتهت
لكن الرواة بأمر الرعاة
لم يتوقفوا عن نسج وهم المنجزات
وسرد المعجزات عنها
وهي لا محالة غارقة
في بحر هشاشة تتلاشى
بين كوميديا إنسانية
وتراجيديا إلهية
واهية
وما أدراك ماهية
تنام أحلامها الوردية
من محيط إلى خليج
لا يحتاج إلى شرطي أو نشيد
بل إلى جرعة ماء
وعضة خبز لذيذ
بعيدا عن حالات الطوارئ
في كل المواسم والأعياد ..
...
صمت يخبرك بما مضى
وصمت يخبر عنك بما يجيء
منك
من عصيان مدني
وأنت غافل تتغابى
كصخر يفتح الطريق
ليمر وحل ماء الشتاء
كأنك في البداية قبل النهاية
تستعيض عن الشراب
بالسراب ..
وتلك من إغفاءاتها
التي تبشرك بالكتاب ..
...
ومن إغماءاتها عنك تعفو
لتغفو في غفلة من المدن المجاورة
رمت بها قرارات العاصمة
خارج بحبوحة التاريخ
المرابط على سفوح الرجال
والجبال ..
لسانها أخضر لا يعيى
في رشق عثرات الريح
لكنه يتواطأ مع نزيف الخريف
كلما زارته صناديد الصناديق
المحملة برغوات الريع
فيها يزغرد الباطل والبطل
في حيرة وانتظار
بعيدا عن مباهج الربيع ..
على هودج الروح
يزورها المتشائل
المتسائل عن خيرات البر
والبحر
يلعن الأرقام والأقلام
بلسانه الأعرج يؤرخ تداعيات
قادته بلا قدم
إلى فجاج انتظار ..
ذاكرته مجرة أحزان
ومحبرة نسيان
تخصبها أسئلة معلقة
على جبين من أتلفوا المحاصيل
واغتالوا الصبار والنحل والنخيل
رهنوا كل شبر للأعداء
وشنوا حروب عصابات
على بريد البسطاء ..
...
هي إغفاءات هناك
هي إغماءات هنا
ترتق عزلتها على أنقاض حواسها
النافرة
المستنفرة لحلم قديم لا يشيب ...
..............................
يوليوز 2022
.................

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت