عودة الى تقنيات الماضي

كاظم فنجان الحمامي
2022 / 6 / 24

قبل 34 سنة، وعلى وجه التحديد في الشهر الثاني من عام 1988 كنت من المشاركين ببحثي الموسوم (عودة لتقنيات الماضي) في المؤتمر البحري الأول الذي اقامته شركة النقل البحري على قاعة نقابة المهندسين ببغداد، وكنت في حينها أمثل اكاديمية الخليج العربي للدراسات البحرية، بحضور رئيسها وقتذاك (اللواء البحري الركن حميد لفتة حواس). .
اذكر اني تكلمت وقتها عن تطلعات خطوط الشحن البحري، وتوجهاتها نحو تقليل انبعاثات الكربون، والاستعانة بطاقة الرياح في تعزيز السرعة، وتخفيض استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 20%.
اما اليوم فقد اطلقوا على تقنية الاشرعة الآلية اصطلاح (WindWings)، التي طورتها شركة (BAR)، وسوف تقوم بثبيتها على سطحة السفينة العملاقة (Pyxis Ocean) المتخصصة بنقل الحمولات السائبة، والتابعة لشركة (Mitsubishi)، والمؤجرة لشركة (Cargil)، وستكون بحلول عام 2023 جاهزة للابحار بأشرعتها الحديثة. .
تبلغ حمولة السفينة 80962 طناً مترياً، وتحمل العلم السنغافوري، وسيتم تجهيزها بشراعين من طراز (WindWings). .
يجمع نظام هذه الاشرعة بين الأجنحة الديناميكية متعددة العناصر، ومعدات تحسين المسار المتقدم لتسخير قوة الرياح. وستؤدي الاشرعة الآلية إلى تحسين كفاءة الوقود بنسبة تصل إلى 30 في المائة، ولن يتطلب الأمر طاقماً إضافياً لتشغيل النظام الآلي للاشرعة. .
تشير التقارير إلى إن تقنية Windwings هي تقنية متطورة، تتيح استخدام الرياح على متن السفن العملاقة، في حين ستؤدي التخفيضات في استهلاك الوقود إلى تحقيق فوائد مضاعفة، تتمثل في إنخفاض تكاليف الوقود وانخفاض الانبعاثات. .
لا شك أن السفينة (Pyxis Ocean) تمثل الآن صورة معاصرة وعملية لمواجهة التحديات التي تفرضها متطلبات انتقال الطاقة على الأسطول العالمي. .
والحديث ذو شجون . . . .

حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية