كم أشتاقك رفيقي ..؟

مريم نجمه
2022 / 6 / 23

كم اشتاقك رفيقي ؟
أناديكَ من الأعماق ..!
منذ غادرتنا حبيبي جريس إلهامس , الساحة الوطنية السياسية السورية صامتة , خرساء بحاجة لشخصية , بل شخصيات تاريخية قيادية حقوقية جريئة حرّة , لا تخضع لأي جهة إلا لضمير الشعب الذبيح المهجّر . بحاجة من يفنّد ويفضح ويعلي الصوت سياسياً حقوقياً اقتصادياً شعبيًا وجوديًا .
من يفضح ما يجري من تواطؤ وخيانات وتقاعس وانتهاز ية وتسليم للأمر الواقع وتأبيد المجرم بل المجرمين الحقيقيين بحق شعبنا وجودنا وحريتنا وقضايانا المصيرية.
نحن في مرحلة سبات موات خوف حيواني مزمن..
امام ما نسمع ويجري على ساحة الوطن ودول الجوار والمنطقة و العالم من تنفيذ المخطط القذر المشؤوم.
كم نحن بحاجة لصوتك آرائك تحليلك. وقفتك الجريئة التي لا تهادن ولا تخاف من بطش الطاغية نظام الجريمة المقنّنة.
بدمعتي و جعي وألمي أكتب
خسرنا الوقفة الهيبة الرجولة الفارس برمح الكلمة .. والحقوق والقانون والدساتير العصرية الإنسانية العادلة.
الرحمة والسلام الأبدي لروحك الخالدة وشذاك العطر ..
كل التحية للقراء والزملاء .

حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية