ولم تمشى فى جنازتى ..... قصيدتان

منى حلمي
2022 / 6 / 16

ولم تمشى فى جنازتى ........ قصيدتان
-------------------------------------------------------------

1 - ولم تمشى فى جنازتى
-----------------------------------
فقدت أجنحتى فضية اللون
وأنا أخترق محلقة وأحترق
فى سماء العبث والضجر
ولم تواسينى فى محنتى
سبحت ساعات تحت الماء
لأصل الى شاطئك البعيد
وجدتك فوق الرمال الناعمة
غارقا معها فى القبلات
سافرت الى أرض مجهولة
ليس معى الا أحزانى
وأوراق سئمت انسكاب الكلمات
ولم تأتى لكى تودعنى
اهتزت أركانى تصدعت أعضائى
تشققت جدران جسدى
تهدم سريرى وبيتى
ولم تبالى باخراجى من تحت الأنقاض
تعطلت حواسى الخمس
لم يبق لى الا الحاسة السادسة
وفشلت أن تنبئنى
بمصيرى المرتبك الحائر معك
سرطان مبهم هاجم بضراوة أوصالى
احتار الطب فى تدهور هشاشتى
مت بالأمس
ولم تمشى فى جنازتى
-----------------------------------------------------------------------------


2 - حجبوا اسمى وصورتى
----------------------------------
رجمونى بادانات الفسق والفجور
لأننى أرفض الوصايا
على العقول والقلوب
واختصار أخلاق النساء
والشرف الغالى للرجال
فى ثقب غشاء البكارة
قاطعونى .. نبذونى
حجبوا اسمى وصورتى
لأننى لا ألبس الحجاب
لا أخلع كرامتى
سافرة كالشمس والقهر
قصيدتى ثروتى وثورتى
ونِعم البشارة
---------------------------------------------------------------------------

حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان