أفيش الوجود -؟- السعيد عبدالغني

السعيد عبدالغني
2022 / 5 / 21

يمكن أن يغور العالم على كل شيء في الإنسان إلا مداه قبل النوم.
*
لا أحتمل حزن النساء، لا أحتمل حزن أمي، لا أحتمل أي ألم أنثوي ، لانه ورع للمعنى. الشاعر أنثى منقوصة.
*
الجنة آن القبلة، غزو اللعاب، انزلاق الشفاة المسافرة في التبغ.
*
أنا أيضا يا صديقي
أرى نفسي غريبا
لكني لا أعلم من أنا؟
*
لم أتسلط على سلوكي حتى لو بغت الأنظمة والأشخاص. الاعتبار كان دوما لعينها في الفجر، الكحل المتكلم، الرموش التي تحمي العالم، البؤبؤ البربري المتحرك دوما، وتاويلات عادلة لوجهي فيها.
*
لك من صلى
ولك من كفر
ولعمقك من توحد.
*
الدرب تنقصه خطوة
والخطوة كرامة الاعمى.
*
أفيش الوجود "؟".
*
المكان أيا كان أستشعره نافر
والمدى لوامسه تنضح وتتضح
الابعاد الرواسي خرقة.
*
هذه وحوشي جميعها في لغتي
لم أخنها أبدا
ولكنها أكلتني تماما.
*
فعلا الحب يعري تصورات الذات عن نفسها، يعري الحزن الخبيء، يعري الوجه القبيح لمن لديه. يشعرك بضآلة المعنى للعالم، لانه يتحكم. بتفاهة الدمعة وحاكمية السيل الابدي في الداخل.
*
كنت أعوز اللغة في البدء لشرح ذاتي، لكني الان أودعها وأدعها كالعادة، لأنها لا تنقل شيء، الآخر ذات ميتة في.
*
الذي بعد لازلت أكتشفه في العالم علل للانتحار وعلل للجنون وبعض الشعر.

حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان