نجمة القدس

محسين الوميكي
2022 / 5 / 18

1
يحكى أن طفلة صغيرة
كانت تلعب بالكلمات
لتصنع خبزا
وزيتونا
وبعض الأناشيد الوطنية

2
أحدثكم عن طفلة
ترسم بالكلمات
حدود بلد مسبي
وحلما أعياه الانتظار

3
أحدثكم عن نجمة القدس

1
يحكى أن طفلة صغيرة
كانت تلعب بالكلمات
لتصنع خبزا
وزيتونا
وبعض الأناشيد الوطنية

2
أحدثكم عن طفلة
ترسم بالكلمات
حدود بلد مسبي
وحلما أعياه الانتظار

3
أحدثكم عن
شهيدة مخيم جنين
عن طفلة زحف
البحر إليها فأغرقها
أمام مرأى الجميع

4
أحدثكم عن شيرين أبو عاقلة
عن صحفية
فلسطينية حتى النخاع
كانت تخرج للساحات،
للمخيمات،
لتقاطع الطرقات
تسابق الفراشات
تحمل خوذة
وسترة خاصة
وتتسلح ببعض أدوات التصوير
وقلم
وورقة
تحمل روحها
فوق كفيها
وتقصد مصيرها
كان الغدر يتربص بها
في كل مكان
كانت الرصاصات
تحوم حولها
كالذباب
أحدثكم
عن شهيدة
أعطت حياتها
هدية للقضية

5
أحدثكم عن طفلة
هرع الناس إليها
ليلقوا نظرة
على جثتها الممتدة
على خريطة فلسطين
6
أحدثكم عن طفلة
نامت لتستريح
وفي قلبها غصة وطن
لا تقوى على التنصل
من حبه
كانت كلما ظهرت
على التلفاز
تقذفنا بحزمة
من الكلمات
تتفجر في الفؤاد
لتذكرنا بالحزن
الجاثم على تاريخنا
برائحة أنفسنا
التي صرنا نجهلها

7
أحكي لكم عن طفلة
أهدتنا كوفية
لنكفف دمعنا
وفنجان قهوة سوداء
لننظف حزننا
وعلى ثغرها ارتسمت
ابتسامة الوداع
وعينيها تقول:
بلغ الظلم مداه
لكني،
أريدك محرقة
كالشمس
باسقة
كالنخل
حنونة
كالأم
شوكة
في جبين
الغاصب

8
أحدثكم عن امرأة
عشقت
وتزوجت الوطن
أحدثكم عن فكر طليق
وراي حر
أحدثكم
عن جرح عميق
ودم مهدور
أحدثكم
عن قلب كبير
وحلم مقهور
أحدثكم
عن عرس حمام
يشبه البلد

مكناس 15 / 04 / 2020

شهيدة مخيم جنين
عن طفلة زحف
البحر إليها فأغرقها
أمام مرأى الجميع

4
أحدثكم عن شيرين أبو عاقلة
عن صحفية
فلسطينية حتى النخاع
كانت تخرج للساحات،
للمخيمات،
لتقاطع الطرقات
تسابق الفراشات
تحمل خوذة
وسترة خاصة
وتتسلح ببعض أدوات التصوير
وقلم
وورقة
تحمل روحها
فوق كفيها
وتقصد مصيرها
كان الغدر يتربص بها
في كل مكان
كانت الرصاصات
تحوم حولها
كالذباب
أحدثكم
عن شهيدة
أعطت حياتها
هدية للقضية

5
أحدثكم عن طفلة
هرع الناس إليها
ليلقوا نظرة
على جثتها الممتدة
على خريطة فلسطين
6
أحدثكم عن طفلة
نامت لتستريح
وفي قلبها غصة وطن
لا تقوى على التنصل
من حبه
كانت كلما ظهرت
على التلفاز
تقذفنا بحزمة
من الكلمات
تتفجر في الفؤاد
لتذكرنا بالحزن
الجاثم على تاريخنا
برائحة أنفسنا
التي صرنا نجهلها

7
أحكي لكم عن طفلة
أهدتنا كوفية
لنكفف دمعنا
وفنجان قهوة سوداء
لننظف حزننا
وعلى ثغرها ارتسمت
ابتسامة الوداع
وعينيها تقول:
بلغ الظلم مداه
لكني،
أريدك محرقة
كالشمس
باسقة
كالنخل
حنونة
كالأم
شوكة
في جبين
الغاصب

8
أحدثكم عن امرأة
عشقت
وتزوجت الوطن
أحدثكم عن فكر طليق
وراي الحر
أحدثكم
عن جرح عميق
ودم مهدور
أحدثكم
عن قلب كبير
وحلم مقهور
أحدثكم
عن عرس حمام
يشبه البلد

مكناس 15 / 04 / 2020

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت