المعادلة الطردية في حسم الخلافات بين الطرف الامريكي والايراني

طلال بركات
2022 / 2 / 6

امريكا اصبحت تبرر لتعنت ايران .. بمعنى انه في حال عدم التوصل الى اتفاق نووي سوف تتمكن ايران من انتاج القنبلة النووية خلال ستة اشهر بينما اسرائيل اكدت من قبل خلال شهر .. مما يعني ان الاعفاءات التي اقدمت عليها امريكا حول البرنامج النووي الايراني سوف يساعد على تسريع ولادة الاتفاق الذي تعتبره امريكا بمثابة نصر عالمي لمنع ايران من التوصل لصنع السلاح النووي، في الوقت الذي لا احد يستطيع ان يضمن عدم استمرار ايران في برامجها النووية بعد الاتفاق وفق الاعيبها السرية واساليبها المخادعة التي تعود العالم عليها .. والسؤال هنا هل حقاً لا توجد وسائل اخرى غير الاتفاق المزعوم من ايقاف ايران عند حدها مثلما حصل مع العراق الذي تم تدمير كل منشأته العسكرية والاقتصادية بحجج واهية لم يثبت صحتها بينما ايران تتحدى وتزيد من تخصيب نسب اليورانيوم على الملأ دون اي ردع دولي بل المضحك اصبحت معادلة الخلاف طردية بين الطرفين أي كلما تزيد ايران من نسب تخصيب اليورانيوم كلما يزداد الانبطاح الامريكي والغربي لايران والرضوخ لما تفرضه من مطالب. هكذا هي امريكا التي باتت تلعب على المكشوف بعدما اصبحت مواقفها المزدوجة واضحة للجميع من خلال انحيازها وتعاملها المرن مع ايران والبحث عن سبل رفع العقوبات من خلال مباحثات فينا ليتحول الذئب الى حمل وديع امام مواقفها التي تتسم بالتشدد مع العرب.

حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان