خارج الصندوق .. ملك اليمين و عقود النكاح

عمر ابو زرقا
2022 / 1 / 18

بعيدا عن التعصب للخلفيات الثقافية الموروثة او المكتسبة سابفا .. دعونا ننظر في نص الايه رقم 58 من سورة النور (يا ايها الذين امنوا ليستئذنكم الذين ملكت ايمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيره ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم....) نجد في نص الايه ثلاث اوقات من اليوم لا يصح فيها دخول ملك اليمين على (رب او ربة الاسره) الا بعد طلب الاذن بالدخول .. وهذه الاوقات الثلاث هي
1. قبل صلاة الفجر
2. حين تضعون تيابكم من الظهيره
3. بعد صلاة العشاء
***
نلاحظ بانه لا معنى لملك اليمين هنا من حيث الاستئذان في اوقات الليل والظهيره حين يضع الناس ثيابهم للاستلقاء والراحه ومن حيث ادراج ملك اليمين هنا مع الاطفال الذين لم يبلغوا الحلم من افراد الاسره الا معنى واحد وهو بمعنى (الاشخاص المكفولين) من قبل هذه الاسره ويعيشون معهم داخل نفس البيت .. اي ان معنى ملك اليمين هنا هم الافراد الذين تتبناهم الاسره او العائله من يتامى او فقراء او مشردين او مرضى...الخ .. و عموما فمصطلح (اليمين) في القران واللغه العربية الفصحى لا يحمل دلالة الاستعباد او الاهانه والاغتصاب بل يستعمل مجازا للدلالة على الامانه والمسؤولية والقوه والاستطاعه على تحمل المهام والتكاليف .
***
اما مصطلح ملك يمين في الايات ( والذين هم لفروجهم حافظون . إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون ) فهنا واضح ان لملك اليمين هنا معنى اخر .. وهو ان النكاح وفق شرع القران نوعان ..
..
فاما نكاح بعقد زواج وهو الذي ينتج عن حب او تماثل عاطفي وتكافئ منطقي في طرفي العقد
..
واما نكاح بعقد ملك يمين .. وهذا يختلف عن عقد الزواج فقط من حيث انه لا يقوم بالدرجه الاولى على الحب والمشاعر والتماثل العاطفي والتكافؤ المنطقي وانما يقوم على مصالح مادية وغرائزية غير متكافئة او على حسبة ورقه وقلم او عن عدم صبر وانتظار وتعجل للنكاح .. لهذا جاء النص ب (او) ولم ياتي ب (و) .. وهذا يعني ايضا ان الثيب بنكاح عقد زواج لا يجوز له ان يعدد بنكاح عقد ملك يمين .. ومن الامثله على نكاح عقد ملك يمين كهذا .. مثل انثى فقيرة تبلغ ال 20 عام تعقد نكاح على عجوز ثري يبلغ ال 70 عام ....الخ .. وهذه العقود لا تعني شرعية عدم توفر نية الاستمرار لديهما في مشاركة الحياة او شرعية عدم الاشهار وعدم الشهود .. ولكن لا يسمى اي طرف منهم زوج للاخر بل ملك يمين .. هو بيمينها وهي بيمينه ولا توارث بينهما الا بوصية
***
موضوع تعدد معاني المفردات وارد في القران واللغه عموما .. وهناك امثله كثيره على تعدد معاني بعض المفردات
المعنى المقصود يتعرف عليه الفكر السليم من خلال السياق والشورى .. وفي تعدد المعاني تحفيز ودعوه للتفكير والعقل المنطقي وفيرذات الوقت ابتلاء وتمييز الفكر السليم الايجابي من الفكر المريض السلبي الببغاوي
..
هذا والله القائل (وامرهم شورى بينهم) اعلم واعلى

إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين