واحدة من أهم الاكتشافات الأثرية في 2021

أشرف عبدالله الضباعين
2022 / 1 / 15

نشرت مجلة علم الآثار الصادرة عن المعهد الأثري الأمريكي مقالا هامًا عن واحد من أهم الاكتشافات الأثرية في منطقة صيدا، لبنان بقلم مارلي براون في عددها الصادر عن يناير / فبراير 2022. حيث تم الكشف عن مقبرة جماعية تحتوي على رفات 25 جنديًا على الأقل قتلوا أثناء الدفاع عن صيدا التي كانت تحت سيطرة الصليبين وذلك خلال عمليات التنقيب بالقرب من قلعة القديس لويس* في المدينة. اكتشف علماء الآثار مشبك حزام من طراز كان يرتديه الصليبيون الناطقون بالفرنسية**، بالإضافة إلى عملة معدنية يرجع تاريخها إلى ما بين 1245 و 1250. قادتهم هذه الأشياء إلى استنتاج أن الرجال قتلوا على الأرجح خلال هجوم 1253 من قبل المماليك.
وفي المقال ينقل الكاتب عن عالم الآثار بجامعة بورنماوث Bournemouth University، ريتشارد ميكولسكي، إن العدد الكبير من الجروح في أعناق الرجال تشير إلى أنهم قتلوا على أيدي مهاجمين يمتطون صهوة الجياد. مستخدمين أسلحة، مثل السيوف والفؤوس والهراوات، ربما أثناء الفرار. وفي المقال صورة لمدفن من اثنين من المدافن الجماعية الموثقة أثريًا للصليبيين.
*قلعة صيدا البرّية أو قلعة المعز أو قلعة القديس لويس؛ وهي قلعة قديمة تقع في مدينة صيدا اللبنانية، بناها الصليبيون خلال القرن الثاني عشر الميلادي.
** يسمون أيضا بالفرنجة.

المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي