المواريث في القران (2)

عمر ابو زرقا
2022 / 1 / 15

..
الان ما هو معنى الابوين في الاية رقم 11 من سورة النساء؟؟
..
نبدا دراسة النص بالسؤال لماذا لم تاتي صياغة النص باستعمال كلمة الوالدين هنا عوضا عن كلمة الابوين؟؟
..
حيث ان نص الاية تقدم باستعمال مفردة الاولاد وليس الابناء .. ومن المعلوم ايضا وفق ايات اخرى من القران الكريم ان ليس كل اب والد وليس كل ام والده .. فلماذا لم ياتي النص كالاتي (ولوالديه لكل واحد منهما السدس مما ترك ان كان له ولد...)؟
..
هذا يعني ان المقصود بالابوين هنا ليس الوالدين .. فحق الوالدين على الاولاد جاء في اية اخرى .. وهي الايه رقم 180 من سورة البقرة ( كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ) .. ففي هذه الايه نرى منتهى الوجوب حيث تبدا بكتب عليكم وتنتهي بحقا على المتقين .. ولهذا من الاصل جاءت ايات المواريث في سورة النساء بالنص على اولوية وصيه اية سورة البقره 180 قبل البدا بتقسيم التركه وذالك بالقول (من بعد وصية يوصي بها او دين) .. فتركة الميت لا توزع على الاولاد والازواج والابوين الا بعد اخراج وانفاذ وتحقيق وصية الميت او الميته للوالدين والاقربين
..
وهذا يؤكد مره اخرى ان فقه المواريث الشائع باطل من اساسه .. فهو فقة يخلط ما بين الابوين وما بين الوالدين ويبطل اية سورة البقره حيث يدعي انها قران باطل وملغي (منسوخ) .. فقة باطل اختلق قصص العول والتعصيب ونسبها الى ابو بكر وعمر وعلي لمنح هذه القصص سند صحيح واصباغ شرعية عليها .. والعجيب ان عرب الامس واغلبية عرب اليوم ايضا يعرفون حق المعرفه الفرق بين الوالدين وبين الابوين والفرق بين الاولاد و الولد والابناء والفرق بين الاخوة وبين الاشقاء .. الفاظ كان الفرق في معانيها من بديهيات لسان عرب الامس .. جاءت الفروقات بينها نتيجة ظروف اجتماعية وتقاليد وعادات كانت راسخة ومنتشره بينهم مثل عادات التبني والاخاء بين رجلين لا نسب بينهما وغيرها من عادات عربية قديمة تمس صميم معاني هذه الالفاظ
..
على اية حال .. وفق اية سورة البقره المعنيه نرى ان للانسان المؤمن (او المؤمنه) الحق الشرعي بان يوصي بالمعروف لعمه او لعمته او لخاله او لخالته او حتى لاخيه ولاخته في حالة وجود الولد له
..
يتبع ان شاء الله ببحث ما هو معنى (الاخوة)؟؟
..

المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي