المغني ادهم النابلسي و حسن يوسف و سوق الشعوذة القطري السعودي الصهيواسلامي

احمد صالح سلوم
2022 / 1 / 15

تعليق لمغني اسمه ادهم النابلسي أعلن اعتزاله : الموسيقى والغناء جزء من الطبيعة والكون وهذا شي انساني أما غير الإنساني هو اختراع اله وعبادته على طريقة الشريعة الوهابية التي تحرم الغناء لأن هذا الإله على مقاس رأس المال الأمريكي الصهيوني السعودي القطري الاستعماري لذم كل شيء انساني وجميل كالفن أو ذم كل تجربة إنسانية كالصبن وكوبا وكوريا الشمالية و فيتنام ولاوس..اختراع اله يعاقب هو اختراع سلطوي يخدم قوى العبودية من حكام الخليج و شيوخهم ..كلامك هذا سيزيد الناس خبلا وبلاهة كما جندوا فناني مصر واعدموا الفن بدعوى توبتهم بشوية بترودولارات..أمة انتحرت جماعيا يوم تقوقعت باديان اخترعناها نحن السوريين فليست سوى اساطير تناسب عقول قبل آلاف السنين عن شخص طلع لسما سابعة بينما العلم يؤكد عدم وجود سما اصلا..واخر يقطع البحر بعصاه ثم يقفله بها أيضا واخر يسمع لغة النمل واخر ولدته أمه دون معاشرة ..
المخابرات المركزية الأمريكية وشيوخها الشعراوي والقرضاوي والعريفي الدواعش الذين هم شيوخ العيديد وال سعود وانجيرليك يبدو أنهم جندوك من حيث تدري أو لا تدري. .شخصيا لا اسمعك ولكن لفت نظري ضجة الإعلام وبالصدفة صادفت قناتك .. الدجال حسن يوسف ومسلسله الشعراوي يثير القرف هو ودعارته الشعوذية للوهابيين فهي مدفوعة الأجر و يقبض ثمن ترويجه للبديل الانتحاري الاسلامي الذي اختارته السي اي ايه لمحاربة الشيوعية لأنها البديل الوحيد للشعوب العربية التي أخذت بها الصين فتحولت من أفقر دولة في العالم إلى أغنى دولة في العالم ..أما شعراوي حسن يوسف بتاع ال سعود الصهاينة وقرضاوي العيديد وانجيرليك فقد اوجدوا داعش والاخوانجية ودمروا سورية والعراق وليبيا واليمن..
كما دمروا كل فن وعلاقات إنسانية وخلقوا مجتمعات داعش والاخوانجية الشاذة الإرهابية في الأردن ومحميات الخليج ومصر والمغرب ..
وجلبوا عن عمد بشريعتهم الإسلامية الكبتية والمعادية لإبداعات الإنسان الفنية جلبوا التحرش الجنسي والاغتصاب والتكفير والإرهاب ليخدموا أسيادهم الامريكان والصهاينة و نواطير نفطهم وغازهم من ال ثاني وسعود و نهيان والمخزن والكامب . فلا تكن أداة قذرة بيدهم مع معرفتي للأسف أنهم احتكروا طريق الفن و اغتالوا كل عظيم كبليغ حمدي وذكرى و غيرهم ويبدو أن اغتيالك كان اسهل يبدو بقبولك رشوتهم أو الخوف منهم أو تنفيذ الحلقة الاخيرة المرسومة لك منذ أول يوم احتفلوا بك على طريقة مشعوذ الدعارة الشعراوية العميلة للصهاينة وال سعود وثاني واردوغان ..
جلبت مليارات البترودولارات التي ادخلها نظام الخائن السادات ومبارك ومرسي للجمعيات وأحزاب الاخوانج والسلف المتخلف الدمار للشعب المصري ومن ضمنها القطاع الفني الغنائي الموسيقي فاغتالوا الموسيقار بليغ حمدي لأنه رفض أن يلحن اغنية للخائن وخليفة المسلمين انور السادات كما اغتالوا ذكرى لأنها فضحت ال سعود وثاني ودورهم في تدمير العرب ووقوفها مع الشهيد معمر القذافي تجاه القضايا العربية ..
بعد انتهاء سوق النخاسة البترودولاري باعتزال فناني مصر نسبيا عاد بعضهم ربما لأن لا احد يدفع للمعتزل اليوم وربما وجدت حالات استثنائية كالفنان المبتذل المشعوذ حسن يوسف في كل أدواره قبل الاعتزال وبعده في الدعوة للدعارة بحسب السوق الرأسمالي أو تسميته الأخرى الإسلامي فرشوه بمسلسل للخائن وفقيه الكامب والداعي الأكبر للقتل الداعشي متولي الشعراوي الذي نشر الإرهاب بدعوته لقتل تارك الصلاة واستتابته ثم قتله وكان هذا مطلوبا لإرهاب اي معارض للخطوات الخيانية التي نفذها السادات مبارك مرسي ..و الشعراوي هو من صلى لهزيمة العرب في حزيران شكرا لالهه القابع في تل ابيب لأنه يكره البديل الوحيد الذي أنقذ الصين وينقذ العرب لو أخذوا بها وهو طريق الاشتراكية ..فالاشتراكية لا تحترم الدجالين ولا تجعل بحوزتهم فلل وعشرات عشرات ملايين البترودولارات و تمنع أشخاص مثله ومثل القرضاوي ومحمد الغزالي وزغلول النجار والعريفي والحويني وعمرو خالد وجر أن يغتنوا من نشر الشعوذات الإسلامية والدينية بل تزجهم بالسجن ..فالاشتراكية لا تدفع الا للفن والأدب الإنساني الذي يتقدم به المجتمع ويصبح الدولة الأولى في العالم كما انجز في الصين بقيادة حزبها الشيوعي وليست كمحمية ال ثاني وسعود وتعبان وخليفة الذين خصصوا مئات مليارات البترودولارات لقتل اي شيء انساني ويرتقي بالعرب كالفن والغناء والموسيقى والأدب والعلوم ..
وحدها خصصت محمية ال ثاني الإرهابية 137 مليار دولار لانحطاط سورية وتدميرها وقدمت هذه الأموال لنشر الشعوذة والفتنة الوهابية و لشيوخ قطع الرؤوس من الاخوانج والجيش الحر والقاعدة وداعش وزنكي والسلطان مراد وتدمير البنية التحتية السورية والعراقية والليبية واليمنية لنشر التخلف واطالته أطول فترة ممكنة..
تملك محميات نواطير الغاز والكاز الخليجية أموالا فلكية تخصصها لقتل الفن والغناء والموسيقى والرسم و العلوم التي ترقى بالشعوب ..
لو كانت هناك دول عربية فعلية لاعتقلت القرضاوي ومحمد حسان و ابن كيران والعثماني وخالد مشعل وعمرو خالد والعريفي والغنوشي بتهمة معاداة العلم وقتل الناس بنشر الشعوذة الإسلامية لنظرية دارون حيث أثبتت النظرية الأخيرة بكل معايير العلم أن الإنسان كائن تطوري واي حديث عن اله وخلق الإنسان شعوذة وجريمة يمنع اقترافها والترويج لها ..
وهذا سيخلص المجتمعات العربية من أكثر عملاء السي اي ايه انحطاطا واغتيالا لأي مستقبل عربي مشرق سيخلص المجتمعات من القرضاوي والغنوشي و الجولاني و ال ثاني وسعود و نهيان وجر ..ومن بيادقهم حسن يوسف وباقي جماعة الاعتزال بناء على سوق النخاسة البترودولاري لدعارة الحجاب والنقاب واللحى المقملة وختم الباذنجانة السوداء على جبين المتخلفين عقليا من عبدة الريال القطري من قطعان الاخوانج المقرفين ومن حجاب النينجا الإخوانجي الصهيو امريكي قطري اردوغاني ..
بإمكان أي شخص أن يغير مهنته بملئ إرادته دون الإساءة إلى الآخرين الذين قدموا الفن والغناء والموسيقى الجميلة ومازالوا ولهم كل الاحترام والتقدير دون أن ينضم إلى قطعان الشعوذة الدينية ارتزاقا لمليارات دواعش واخوانج ال ثاني وسعود للتخلف والانحطاط

المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي