المواريث في القران (1)

عمر ابو زرقا
2022 / 1 / 14

قوانين المواريث وفق القران
والبراهين والادلة على بطلان الفقة الموروث بخصوصها
**
بدايتا اقول بانني لم اكن من قبل قد نظرت في مفاهيم ايات القران بما يخص المواريث و قسمة تركة الميت بتوسع وشموليه .. وكل ما كنت قد انشغلت به سابقا في هذا المجال (ربما مثلي مثل الكثير غيري) هو فقط في التفكير في جزئية (للذكر مثل حظ الانثيين) .. اما الان وبعد الاطلاع بشكل اوسع فقد دهشت و فوجئت بما يوجد في الفقه الموروث من تشويش وخلط وتحريف لمفاهيم نصوص الايات القرانية ومعاني جملها ومفرداتها .. مما جعل محاولة القارئ للفهم صعبه جدا او شبه مستحيله
..
اما ما يقال عنه نظرات او خواطر المعاصرين في هذا الموضوع مثل القراءة المعاصره للمرحوم الدكتور محمد الشحرور او للمهندس علي منصور كيالي فاني وجدت هذه النظرات لا تخلوا ايضا من التناقض والترقيع والمغالطات .. رغم ما في مقدماتها من فوائد كثيره تساعد في اعادة النظر في الفقه الرسمي الشائع
..
لنبدا بدراسة معاني نصوص الايات بدقه وموضوعية بغض النظر عن الحكم عليها ..
**
الايه رقم 11 من سورة النساء (يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين فإن كن نساء فوق اثنتين فلهن ثلثا ما ترك وإن كانت واحدة فلها النصف ولأبويه لكل واحد منهما السدس مما ترك إن كان له ولد فإن لم يكن له ولد وورثه أبواه فلأمه الثلث فإن كان له إخوة فلأمه السدس من بعد وصية يوصي بها أو دين آباؤكم وأبناؤكم لا تدرون أيهم أقرب لكم نفعا فريضة من الله إن الله كان عليما حكيما)
..
نلاحظ اولا ان الموصي هو الله تبارك وتعالى .. وهذا يعني انه لا يصح للمؤمن او للمؤمنه ان يتجاوز وصية الله بزيادة او نقصان
..
ثانيا علينا فهم وتعريف ما معنى الاولاد ؟؟
وما هو معنى الابوين؟؟
وما هو معنى الاخوة؟؟ في الاية اعلاه ..
..
كلمة او مفردة الاولاد
..
نجد ان النص جاء باستعمال مفردة اولاد (يوصيكم الله في اولادكم) ثم انتقل لاستعمال كلمة ولد ( إن كان له ولد...) فما الفرق بين الكلمتين؟؟
ولماذا هذا الانتقال من اولاد الى ولد؟؟
لماذا لم يتتابع النص باستعمال نفس المفردة (يوصيكم الله في اولادكم.....ولابويه لكل واحد منهما....ان كان له اولاد...)؟؟
..
من البحث في ايات اخرى من القران الكريم نجد ان مفردة او كلمة اولاد تعني المولودين من صلب الوالدين اي هم الفرع الاول .. ومثال هذا قول الله عز وجل (وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ) .. و قوله تعالى ايضا (وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ)
واما كلمة ولد وهي هنا صيغة جمع فتعني الاولاد واولاد الاولاد .. اي الاولاد والاحفاد .. ومثال هذا قول الله عز وجل (و والد وما ولد) وقوله تعالى ايضا (يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلاَلَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ) ..
..
من هنا يتبين ان الانتقال من مفردة اولاد الى مفردة ولد ليس عبثيا بل فيه اشاره بان اولاد الاولاد اي الاحفاد يحلون محل والديهم في حالة وفاتهم او وفاة احد منهم في تقسيم تركة الجد او الجدة .. النص دقيق جدا لا يقول يوصيكم الله في اولادكم الاحياء من بعدكم ولا يقول يوصيكم الله في الاحياء من اولادكم ولا يقول في ذات الوقت يوصيكم الله في ولدكم .. فلو قال مثلا يوصيكم الله في ولدكم لتساوى الاولاد والاحفاد في نفس الحظوظ ونفس الفروض
..
فيتضح هنا ان الفقه الموروث لا يصح ولا يستقيم في حجبه لاولاد بنت الميت المتوفاة من تركة جدهم او جدتهم.. فلا يصح تعصيب العم او اولاد العم اذا كان هناك احفاد للميت من بنته المتوفاة قبله
..

يتبع .. ما هو معنى الابوين في الاية رقم 11 من سورة النساء؟؟
..

إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين