الديموقراطية الخامسة

صوت الانتفاضة
2022 / 1 / 9

منذ احداث 2003 والبلد يرفل بالديموقراطية، هذا المنتوج الأمريكي كان الأول في المنطقة، وقد هلل وطبل له الكثيرون، ولا زالوا، اعتقدوا انه بنفس قياسات ومعايير النموذج الياباني والألماني، نسي هؤلاء ان الامريكان لهم قراءاتهم ومشاريعهم وسيناريوهاتهم لكل منطقة يدخلوها، فرسموا وفصّلوا ديموقراطية ذات شكل ومضمون جديد تمام وفرضوها على المجتمع، وقد بدأوا تلك المسيرة بمجلس حكم "طائفي، قومي، عشائري"، ثم دستور "ديني، قومي"، ثم بانتخابات فتاوى دينية محسومة النتائج.

اليوم بدأت المرحلة الخامسة من الديموقراطية في العراق، لكن فيها بعض الاختلاف، فقد صارت أكثر سفالة وسخافة وابتذالاً، انحطت جدا هذه الديموقراطية، لدرجة ان مجرد مشاهدة ما يجري تثير القيء والاشمئزاز، كأنك تشاهد فيلم كاوبوي امريكي، لمجموعة من القتلة وهم يستولون على مدينة-قرية، ويفرضون همجيتهم وبربريتهم واجرامهم عليها.

ميليشيات تجوب الشوارع، وميليشيات تعد الصواريخ، جيوش وشرطة تنزل الى الشوارع تقطع الطرق، الكل متأهب ومستعد لكل الخيارات؛ "نواب" يصلون بعربة "التكتك"، واخرون يلبسون الزي العسكري، وهناك من لبس الاكفان؛ هذا السيد يهدد ويتوعد، والسيد الاخر يرد بقوة، وسيد جالس يراقب ما يجري؛ سفير يصرح، وسفير يتجول، وسفير يخطط ويرتب؛ دولة تنفذ سيناريوهاتها الروتينية، وثانية تعد البدائل، وأخرى تجهز للهروب. انه مشهد ديموقراطي رائع، لا تصادفه في التاريخ كثيرا.

هذه هي البداية للديموقراطية الخامسة، فكيف يا ترى ستكون ايامها المقبلة؟ وهل من الممكن ان تكون هذه المرحلة بداية النهاية لهذه العملية السياسية البغيضة؟
#طارق_فتحي

إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين