عيون إنانا-الجزء الثاني في الموصل 2021

سمرقند الجابري
2021 / 12 / 6

كان لا بد لكتاب عيون إنانا – الجزء الثاني وأديباته العراقيات أن يفرضوا أنفسهم وبقوة من خلال جلسات القراءة التي عقدت داخل العراق وخارجه؛ لأجل التعريف بهذا المشروع الأدبي العراقي لأصوات نسوية من عدة محافظات.
شهدت قاعة المحطة في حي الضباط بمحافظة الموصل، جلسة قراءات أدبية عصر الجمعة الموافق للثالث من كانون الأول 2021.
الجلسة بدأت بحديث السيدة "بيرغيت سيفنسون" رئيس المشروع حيث أطلعت الحضور عن مسيرة الكتاب، أعقبها حديث الدكتورة هناء من الموصل عن ورش الكتابة في شهرَي تشرين الأول وتشرين الثاني التي ضمت أكثر من (20) مُشاركة، ومن ثَمّ حديث الأديبات عن الفرق بين نتاجهن الأدبي واختلافاته في الجزءَيْن الأول والثاني، كما شهدت الجلسة قراءات أدبية بمصاحبة عازف العود (خالد الراوي)
ومن الجدير بالذكر أن كتاب (عيون إنانا) صدر بطبعته الأولى باللغة العربية عن مطابع الغدير في البصرة سنة 2013، بدعم من معهد غوته العالمي، وتلت النسخة العربية نسخة باللغتين الفرنسية والألمانية لـ (27) كاتبة ضمت ثلاثة أجيال من الكاتبات خارج العراق وداخله، ومن عدة محافظات، كما دعم المعهد كل جلسات قراءة الكتاب في كل من: بغداد، والبصرة، وأربيل (وسط وجنوب وشمال العراق) وقراءات في عدة مدن ألمانية وفرنسية، تصاحبها ورش كتابة في محافظات عراقية لدعم الأقلام النسوية الشابة.
جاء الكتاب بطبعته الثانية الصادرة عن دار الجمل سنة 2019 التي ضمت (32) كاتبة وهذه المرة ضم أسماءًا جادة لشابات عراقيات فُزْنَ بمسابقة ورشة الكتابة.
حققت كاتبات عيون أنانا لسنة 2021 إنجازات عدة منها:
1- جلسة قراءات في محافظة ذي قار/ العراق
2- جلسة قراءات في معرض الكتاب في بغداد.
3- جلسة قراءات في معرض الكتاب في البصرة.
4- جلسة قراءات في مصر.
5- جلسة قراءات فرنسا.
6- جلسة قراءات في (دار سوباط -البصرة).
7- جلسة قراءات في (قاعة المحطة-الموصل) العراق.
8- ورشتان تدريبيتان للكتابة في الموصل.
إنجاز مهم كهذا شكل فارقا نوعيا من خلال إظهار الإمكانيات الأدبية العراقية إلى كل العالم. وُلِدَت فكرة هذا المشروع بفضل مركز بيتا للخدمات الأدبية والثقافية برئاسة الشاعرة آمال إبراهيم النصيري والدكتور ميثم الحربي.

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت