حاجة تفرح بجد

اشرف عتريس
2021 / 12 / 2

-لسه فيها حاجة حلوة وده سبب وجودنا فى الحياة من غير ماننتحر ،
هنشوف الجمال الحقيقى ونشاور عليه رافضين كل قبح يخلينا ندعم كل جيد وجديد محترم بثقافة واعية شديدة الوعى فى كل المجالات ،
فنى وعلمى ومجتمعى ، من غير تزيد ولا توهم بالتفرد وجنون الطواويس وأمراض البارانويا ،
نعم يا صديقى المبدع ،،
النقد يحتاج ذائقة جمالية وموهبة وقدرة على التأويل بمفهوم فلسفى يحتويه النص
وليست شهادات أكاديمية من الجامعة (نظرية سابقة الاصطلاح والتطبيق عليها)
تمسك بمن يعرف مدخل النص حتى اذا كان الوقوف على عتباته فقط . هذا ما أفهمه ويرضينى حتى الترجمة تفعل ذلك وهذا رأيى..
طبعاً أية جائزة لأى مبدع فى بداية مشواره داعمة بالتأكيد ،
#جائزة_زكى_عمر شاعر عامية كبير مات كمداً لسرقة أشعاره وشاء القدر أن يرد اعتباره مؤخراً
على يد الصحفى الصديق #خيرى_حسن المهم شكرا للجنة التحكيم
وامين عام الجائزة الشاعر والمؤرخ الكبير صديقنا الغالى شعبان يوسف ومبروك لشعراء العامية الجدد
تيام الشافعى ، محمد زايد ، هناء الوصيف
ثم شهادات تقدير لكل من شارك فى القائمة القصرة منهم الشاعر المنياوى عبد الرحمن بخيت وغيره ..
كان هذا الحدث بمقر حزب التجمع بالقاهرة – قاعة جمال عبد الناصر –
التى طالما انشدت عليها أشعارى مع رفيقى المشوار محمود عكوش وأسامه طه ..
الجمال لايختبئ مهما كانت عيون القبح تداريه عمداً.
فرحت كثيراً بالمد الثورى الحقيقى لشعر العامية فى مصرنا وليست مصرهم ,
اصوات جادة تستحق التقدير قبل المحبة ..
حاجة_تفرح..بجد

حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان