حل المشاكل بالقتل

جمشيد ابراهيم
2021 / 11 / 27

نعم القتل عمل ارهابي شنيع و في نفس الوقت طريقة بسيطة للتخلص من المشاكل و الخصم على طريقة الحكومات الدكتاتورية فانت لا تحتاج الا الى طلقة واحدة او سيف لتقتل و لكن الذي يريد ان يحل المشاكل فعلا عليه ان يتعب و يجتهد و يشترك في ابحاث و مناقشات لاجل الوصول الى طرق سلمية و ودية لحل المشاكل.

وجدت على المواقع الاجتماعية بان بعض المسلمين يفتخر بما نسب الى علي بن ابي طالب: لو كان الفقر رجلا لقتلته - قلت الظاهر لا يفكر علي بن ابي طالب الا بالقتل للقضاء على الفقر و هذا يتفق مع العقلية البدوية في حل المشاكل - دعني اقول لربما كان القتل وسيلة شرعية في محيط صحراوي قاس في الماضي البعيد و لكننا لا نستطيع اليوم ان نجد في القتل وسيلة لحل المشاكل علما ان بعض الشيوخ يمتلك المليارات من الدولارات و على المسلم ان يبحث عن طرق و سائل سلمية وخلق نظام خاص لمساعدة الفقراء بدلا من غرس صور القتل في ادمغة الجماهير.

يستخدم المسلم اليوم تقنية الكفار لنشر الافكار الاسلامية القديمة التي لا تصلح ليومنا هذا و يعتبر علي بن ابي طالب بعد محمد اشرف خلق الله و اليوم نجد ان الاعمال الارهابية الاسلامية في الانتقام و التخلص من الخصم في مختلف انحاء العالم ليست الا امتدادا لما امن به علي بن ابي طالب و اذا تجاسرت باختلافي و التعبير عن وجهة نظري الشخصي تنهال عليّ الشتائم و المطالبات بطردي و منعي من الكتابة.
www.jamshid-ibrahim.net

محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير