رسالة إلى صباح جميل

عباس علي العلي
2021 / 11 / 27

صباحي كان كوجه القمر حين يتزين
فيشرق بالنور الفضي
جميل حد الجنون
صباحي يا أنت ما
أسعدك...
ما أجمل من يراك وأنت تبتسم للحياة
قال لأنك رأيت الشمس ضاحكة
فقد منحني وجهها لغة النور
ضوء الجمال
رقة الحضور
فصرت بها سعيدا للثمالة
قلت يا صباحي
هل أخبرت ملاكي بسر فؤادي
قال أخبرها أنت
أسعدها
أسقي قلبها بالتهاني
والأماني
كنهر يفرح بالماء حين يجري
والسماء تصدح بالأغاني
أخبر ملاكك في حضرتها تختصر كل المعاني
أرمقها كل صباح بنظرة
وسأكون ثالثكم السعيد
قلت يا ترى
هل تؤمن بالقدر المقدور
وهل تثق بالأماني
يا صاحبي
ملاكي من طراز فريد
كعصفور يعشق بنت الماء
وأنا مثل الليل
يعشق النهار
وكلانا في عالم مختلف
هلا حزرت
سبب سعدي
وعلة أحزاني
ملاك أراه عمرا كما يراني
في ثواني.....
لقد جاء في غير عصري
وجئت في غير أواني
فها تراني
أم أبقى أرسل الأماني بعد الأماني
أن أراها فجرا وصبحا وضحوة في نهار وليالي
إنها ليست في عصري
ولا زمانها من زماني
أقول لها شكرا فقد أسقيت روحي
بالسر الذي يمنح الخلود فيها
سيعصى على الفناء
ويعصي على اليأس والخذلان

محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير