العدالة لروح جوليو رجيني!

محمد عبد المجيد
2021 / 11 / 25

رحم الله الباحث الايطالي رجيني الذي قتلته الشرطة المصرية تحت التعذيب. أتعاطف تماما مع عائلته وحكومته في الإصرار على محاكمة الضباط المصريين!
سيقول الحمقى: كيف تتعاطف مع إيطاليا ضد مصر؟
أنا هنا أتعاطف مع ضميري، ومحاكمة الضباط الخمسة سيمنع مستقبلا سلخانات الشرطة من تعذيب المواطنين، رغم أن التعذيب بموافقة من السيسي.
هل تتذكرون الضباط الثلاثة المتهمين بالتعذيب الذين منحهم المخلوع اللص حسني مبارك أوسمة الاستحقاق.
هل تتذكرون الضابط الذي جرّ أحد المواطنين المصريين أمام جيرانه وخطيبته بعدما ألبسوه ملابس نسائية، وسط ضحكات المخبرين والعساكر، فأصيبت والدته بالشلل بعدما شاهدت ابنها في هذه الصورة المفزعة؟
هل تتذكرون الضابط الذي أجبر مواطنا أمام زوجته وأبنائه أن يلعق عضوه التناسلي في التخشيبة؟ وكان المجرم مبارك على علم بكل هذا!
الإيطاليون لن يصمتوا لأنهم ليسوا مصريين!

طائر الشمال
عضو اتحاد الصحفيين النريجيين
أوسلو النرويج

طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية