باستطاعتنا اليوم توسيع روابطنا بنحو حاسم مع قوى عمالية شعبية واسعة

الحزب الشيوعي اليوناني
2021 / 10 / 28


نص مقابلة إليسيوس فاغيناس، عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني و مسؤول قسم علاقاتها اﻷممية التي أجراها معه الموقع الألكتروني http://socialismkz.info/ الناطق بلسان الحركة الاشتراكية في كازاخستان.

1. يتواجد في الوقت الحالي حزب الجمهورية الجديدة اليميني الليبرالي في السلطة في اليونان، وقد روج لقوانين جديدة ضد النقابات ذات التوجه الطبقي والتجمعات السلمية. بأي تكتيك يرد الحزب الشيوعي اليوناني و جبهة النضال العمالي على هذه الإجراءات؟

الجواب: يجب أن يكون واضحاً لقرائكم أن حكومة حزب الجمهورية الجديدة الليبرالي اليميني تسلمت "العصى" بالتناوب و ضمن هذا الشأن أيضاً في الترويج للتشريعات المناهضة للعمال، من حكومة حزب سيريزا الاشتراكي الديمقراطي"اليسارية" السابقة. إن حزب سيريزا. لم يمتنع فحسب عن إلغاء القوانين المناهضة للشعب والعمال التي كانت قد أقرتها الحكومات السابقة، بل كانت حكومته قد أضافت تدابير وقوانين جديدة مناهضة للعمال على عاتق الشعب، بهدف تعزيز ربحية رأس المال. كما و سَعَت بالإضافة إلى ذلك، إلى تعزيز الإجراءات القمعية ضد الحركة العمالية والشعبية. و كان هذا الحزب قد فتح "مروحة" التدابير التشريعية على حساب الحق في الإضراب، عبر سلسلة من الإجراءات ضد وظيفة النقابات، في حين دعمت قواه في الحركة النقابية و تواصل دعم تدخل أرباب العمل في الحركة والسيطرة على النقابات من قبل أرباب العمل والدولة البرجوازية.

و تعزز اليوم حكومة حزب الجمهورية الجديدة هجمتها المناهضة للشعب وتسعى إلى تعزيز الإجراءات القمعية ضد أولئك الذين يكافحون لمنع مرور هذه الهجمة.

نعلم نحن الشيوعيون أن العمال يواجهون و بمعزل عن ماهية الحزب البرجوازي الحاكم، دولة معادية واقتصاداً وتنظيماً اجتماعياً موظفاً بجملته وفق معيار مصالح مجموعات اقتصادية كبرى و حول كيفية زيادة أرباحها و كيفية خروجها فائزة من المزاحمة مع خصومها. حيث تلغي اﻷخيرة الإمكانيات التي يخلقها العمال من خلال عملهم والتي تتوسع باستمرار مع تطور العلوم والتكنولوجيا. و تعيق إرضاء حاجاتنا. هذا هو الخصم الحقيقي الذي نواجهه. لن تتوقف الهجمة الجارية على العمال، إذا لم يوقفها العمال أنفسهم و إذا لم ينظموا هجومهم المضاد.

ضمن هذا الاتجاه وجه حزبنا "دعوة للمواكبة الكفاحية مع الحزب الشيوعي اليوناني" و أكد فيها على أن "الاشتراكية هي التقدم الفعلي، هي المجتمع الذي يخرج فيه العمال من هامش الحياة السياسية ويشاركون فيها على قدم المساواة رجالاً و نساء، بنحو نشط في اتخاذ القرار وتنفيذه و ممارسة الرقابة على تطبيقه، لأنهم يملكون السلطة بأيديهم. إن ما هو جديد حقاً هو الملكية الاجتماعية لكل الثروة الموجودة، بنحو يوقف توظيف الاقتصاد وفق معيار الربح الرأسمالي. و فوق هذه الأرضية الخصبة، بإمكان للتخطيط المركزي للإنتاج أن يطرح ويحقق أهدافاً اجتماعية محددة علمياً في الإنتاج الزراعي والصناعي، وفي الخدمات الاجتماعية".

يدعو الحزب الشيوعي اليوناني إلى مواكبته كفاحياً، من أجل تمهيد طريق الاشتراكية. حيث من المطلوب تنظيم صراعنا من أجل مسائل هامة، مثل:

- الدفاع عن دخل الطبقة العاملة اللائق، وخفض ساعات العمل، وتأمين زيادات كبيرة في الأجور، وإلغاء جميع أشكال التوظيف المرنة، وضمان عمل ثابت للجميع، مع ساعات عمل ثابتة، وإلغاء ضريبة القيمة المضافة على سلع الاستهلاك الشعبي، وإلغاء الضرائب غير المباشرة، والتخفيض الجوهري للضرائب المفروضة على العمال والعاملين لحسابهم الخاص والمتقاعدين وتحميل الأعباء الضريبية على رأس المال الكبير.

- توفير الضمان الاجتماعي الإلزامي للجميع رجالاً و نساء، مع تخفيض أو حتى إلغاء مساهمات العمال به. فليدفع رأس المال كلفتها. تأمين رعاية عامة حصرية ومجانية للجميع.

- حماية حياة وصحة الشعب. و من أجل خدمات صحية عامة حصرية مجانية وعالية الجودة، مع التركيز على تدابير الوقاية والحماية في مواقع العمل، مع تدابير مخصصة في صالح صحة المرأة والأمومة. و خطة كاملة للحماية من الفيضانات والحرائق والزلازل، و ضمان إسكان شعبي حديث.

- الدفاع عن الحقوق العمالية الشعبية ضد أشكال القمع و الحظر الممارسة من قبل الدولة وضد الإرهاب الممارس من قبل أرباب العمل، و من أجل إلغاء جميع القوانين المقيدة للنشاط النقابي، والحق في الإضراب والتظاهر.

- فك ارتباط بلادنا عن المخططات الخطيرة لحلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وإغلاق جميع القواعد العسكرية الأجنبية في اليونان و فكاك اﻹرتباط عن هذه المنظمات مع الشعب في موقع السلطة. تعزيز النضال ضد الحروب الإمبريالية و ضد خطط تغيير المعاهدات الدولية والحدود، و ضد مساومات الاستغلال المشترك في إيجه تحت "إشراف أوروبا والناتو".

- الحق في التعليم العام والمجاني حصرياً في جميع مستوياته، كما و في التعليم قبل المدرسي و تعليم المعوقين، وتطوير وقت الفراغ ووصول الشعب إلى الثقافة مع جملة البنى التحتية اللازمة.

- توفير سكن مع عناية خاصة للأزواج الشباب، إلغاء المزادات المفروضة على السكن الأول وحظر قطع المياه والكهرباء والهاتف عن المساكن الشعبية بسبب ديون ذات صلة.

- الدعم الفوري للعاملين لحسابهم الخاص بتأمين حد إعفاء ضريبي قدره 12 ألف يورو وشطب جزء من ديونهم المستحقة للبنوك والدولة.

- تأمين أسعار منخفضة مضمونة للمنتجات الزراعية.

نعتقد أن باستطاعتنا من خلال النضالات اليومية، أن نشكل حركة منسقة على الصعيد الوطني للطبقة العاملة وحلفائها. هي حركة متجذرة في كل مكان، مع بؤر مقاومة طليعية في كل موقع عمل، كل قطاع و في كل منطقة. مع مطالب وأهداف موحدة تفتح الطريق نحو توجيه الصراع ضد الاحتكارات والرأسمالية.

و تتصدر النقابات ذات التوجه الطبقي، مثل تلك المشاركة في جبهة النضال العمالي عملية تنظيم صراع الطبقة العاملة في جميع أنحاء البلاد. و في أثينا و مدن أخرى، تحدد النقابات و المراكز العمالية والاتحادات القطاعية مطالبها للدفاع عن حياة وحقوق العمال و تدعو إلى تحركات جماهيرية في 4 تشرين الثانينوفمبر.

2. خَلَق الاجتماع بين الرئيس الفرنسي ماكرون ورئيس الوزراء اليوناني ميتسوتاكيس انطباعاً في الصحافة وزاد من المشاعر الوطنية، فضلاً عن نقاش مفاده أن باريس لن تترك أثينا وحدها في حالة عدوان من جانب أنقرة. ما هو رأي الحزب الشيوعي اليوناني في هذا الموضوع؟

الجواب: تموضَعَ الحزب الشيوعي اليوناني و على حد السواء تجاه اتفاقية "الدفاع" اليونانية الفرنسية كما و الاتفاقية المماثلة المبرمة مع الولايات المتحدة. حيث تحاول الأحزاب التي تدعم خيارات الطبقة البرجوازية تمرير فكرة قائلة بأن هذه الاتفاقيات "تحصن" القدرة الدفاعية للبلاد، وقت ظهور فرنسا والولايات المتحدة على أنهما "ضامنتان" لسلامة أراضي البلاد. يعتبر الحزب الشيوعي اليوناني أن ما تحصنه و ترقيه هذه الاتفاقيات هي مصالح البرجوازية، التي تقوم بتعزيز موقعها في المزاحمات الإمبريالية. إن هذه الاتفاقيات لا تعجز عن ضمان السلام والأمن للشعب فحسب، بل تحول اليونان إلى نقطة انطلاق لحروب جديدة، وترسل القوات المسلحة اليونانية في مهمات إمبريالية جديدة في الخارج ولا تحمي في أي حال من عدوان طبقة تركيا البرجوازية الحليفة ضمن الناتو. يجب أن يفكر الشعب في ماهية نوع "حلف" الناتو، عندما يهدد أحد "الحليفين" الآخر بالحرب. و عندما يقوم "حليف" بتسليح "حليف" ضد "حليف" آخر. هذا و يصطف الحزب الشيوعي اليوناني و بثبات ضد الاتفاقيات المذكورة أعلاه، وكذلك ضد مشاركة اليونان في المخططات والمنظمات الإمبريالية، كالناتو والاتحاد الأوروبي. إن اصطفاف الحزب متواجد في صالح العمال و من غير الممكن تأمينه إلا بواسطة السلطة العمالية في البلاد.

3. كيف يرى الحزب الشيوعي اليوناني انسحاب قوى البنتاغون و الناتو من أفغانستان ووصول طالبان إلى السلطة؟ يتعلق السؤال بواقعة سيطرة اﻷحكام المتفائلة المنتشرة بنحو واسع بين العديد من "اليساريين" حول هزيمة الإمبريالية الأمريكية.

الجواب: لقد أظهر الحزب الشيوعي اليوناني و منذ سنوات أن التدخل الإمبريالي للولايات المتحدة والناتو في أفغانستان لم يكن من أجل ما سمي "الحرب على الإرهاب" ، ولم يكن بهدف تعزيز "الديمقراطية". فقد جرى التدخل في سياق التناقضات الإمبريالية البينية الجارية حول موارد الطاقة والثروة الباطنية وطرق النقل، حيث كان هدف حضور الولايات المتحدة والناتو في أفغانستان هو السيطرة على "البطن الرخوة" لروسيا والصين في سياق مزاحمتهما للولايات المتحدة. هذا و تحول الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي انتباههما إلى منطقة المحيطين الهندي والهادئ، بينما يتركان لطالبان أسلحة قيمتها 85 مليار دولار مع اعتقادهما بإمكانية خدمة مصالحهما من "مناخ عدم الاستقرار" المناسب لهما في آسيا الوسطى. هذا و يبدو الآن أن هذه المزاحمات الإمبريالية البينية مؤاتية لحركة طالبان، التي هي حركة رجعية مناهضة للشيوعية بعمق، صُنعت واستغلت من قبل الإمبرياليين في الماضي. و هي ذات غطاء أيديولوجي يتمثل في عقيدة دينية وإحياء قواعد سلوك اضطهادي عفا عليها الزمن، و خاصة على حساب المرأة، ولكن دائماً في خدمة نمط الإنتاج الرأسمالي.

و تبرز اليوم الحاجة إلى صراع شعبي ضد أي قوى رجعية وظلامية، في ترابط وثيق مع الصراع ضد النظام الرأسمالي والقوى الإمبريالية والمخططات التي تلدها وتستغلها.

4. تم مؤخرا تشكيل تحالف AUKUS العسكري الجديد. لماذا تم إنشاؤه وفق اعتقادكم و ما هو موقف الحزب الشيوعي اليوناني تجاه هذا التحالف؟

الجواب: شكَّل التحالف "الأمني" الثلاثي بين الولايات المتحدة وأستراليا والمملكة المتحدة ، تحت اسم "AUKUS" المعلن في 1592021 تطوراً هاماً جديداً في هيكلية التحالفات الإمبريالية. و على الرغم من أن الاتفاقية الجديدة المبرمة بين 3 قوى غير آسيوية، إلا أن من الواضح في نفس الوقت هو تركيز الاتفاقية على نشاط هذه القوى في آسيا ومنطقة المحيطين الهندي والهادئ الأشمل، والتي تنتج 60٪ من الناتج الإجمالي العالمي و يقدر أنها في السنوات القادمة سوف تستقطب 70٪ من الطلب على الطاقة. هي منطقة تعتبر سلفاً "قناة" هامة للملاحة التجارية العالمية. هذا و تتواصل النزاعات على الحدود البحرية والبرية في المنطقة، حيث واضح هو سعي الصين للتشكيك بالقانون الدولي للبحار والحقوق السيادية لبلدان في المنطقة، كفيتنام.

و تسعى الولايات المتحدة مرة أخرى إلى ترسيخ نفسها باعتبارها "الحامي الذي نصب نفسه بنفسه" على الشعوب، و هذه المرة في المنطقة المحددة، في مواجهة خطط توسع الاحتكارات الصينية، وتطلعات الصين في جنوب شرق آسيا. حيث تم سلفاً نقل جزء كبير من القوات البحرية والجوية الأمريكية إلى المحيط الهادئ.

هناك أهمية كبيرة لفهم العمال لطبيعة الصدام. إن المواقف التي تنظر إلى الصين الحالية كدولة اشتراكية، والتي يُزعم بناؤها اشتراكية "بخصائص صينية"، لا علاقة لها بالماركسية اللينينية و بمبادئ البناء الاشتراكي. إن اقتصاد الصين يستند على مجموعات رأسمالية كبيرة، احتكارات، ذات أرباح بمليارات الدولارات من استغلال الطبقة العاملة، و هي تصدِّر رساميل ضخمة إلى الخارج، وعلى هذا الأساس فإن الصين الآن هي القوة الاقتصادية الأولى في العالم وثالث أكبر قوة عسكرية في النظام اﻹمبريالي. إن ما يحدث في الصين الآن لا يمت بأية صلة للسياسة الاقتصادية الجديدة (نيب) التي طبقت في روسيا السوفيتية، لكنه يتماشى تماماً مع الخصائص التي أعطاها لينين للإمبريالية في عمله. ولا يمكن، و بالتأكيد توصيف الصين بأنها "قوة مناهضة للإمبريالية" نظراً لمواجهتها مع الولايات المتحدة التي تملك "الصدارة" في النظام الإمبريالي. إن الصراع القائم بين الولايات المتحدة والصين يرجع إلى مصالح احتكاراتهما لا إلى مصالح الشعوب.

إن العمال مدعوون لتعزيز صراعهم وعلى حد السواء ضد التحالفات الإمبريالية القديمة مثل الناتو، و ضد الجديدة منها مثل AUKUS و أن يكافحوا ضد مشاركة بلدانهم في الحروب الإمبريالية، دون اختيار إمبريالي "خيِّر".

5. أثار الاعتداء النازي على نشطاء الشبيبة الشيوعية اليونانية في ثِسالونيكي الرأي العام اليوناني وأجرى الشيوعيون تظاهرات حاشدة في جميع أنحاء البلاد. هل كُنا أمام محاولة للانتقام من إدانة الفجر الذهبي الفاشي كمنظمة إجرامية؟

الجواب: إن الهجمات الفاشية تهدف إلى الترويع ووقف زخم نشاط أولئك الذين يكافحون خاصة في ظروف الأزمة وتفاقم المشاكل، كما و ضمن ظروف احتدام المزاحمات الإمبريالية. هذا و ليس من قبيل المصادفة تمظهر الهجمات أثناء تطور نضالات جماهيرية و عمليات جماعية للعمال والطلاب والتلاميذ والمعلمين وما شاكلها. حيث هاجمت الزمر الإجرامية الفاشية أعضاء منتخبين في حوامل الحركة، ولكن أيضاً أعضاء الشبيبة الشيوعية اليونانية و الحزب الشيوعي اليوناني الذين يتصدَّرون تنظيم النضالات. وليس من قبيل المصادفة تنظيم الهجمات بعد أيام قليلة على النجاح الكبير الذي حققه مهرجان الشبيبة الشيوعية اليونانية الذي شارك به عشرات الآلاف من الشباب الذين تواصلوا خلاله مع الحزب الشيوعي اليوناني و الشبيبة الشيوعية اليونانية.

لم يختفِ جمهور ناخبي و داعمي منظمة الفجر الذهبي منذ حظرها. من يدعمون الآن وهل هناك خطر من إعادة إحياء الحزب الفاشي؟
الجواب: قبل عام، عند صدور حكم المحكمة بإدانة جرائم منظمة الفجر الذهبي وعلى الرغم من واقعة اقتياد مجرمي الفجر الذهبي النازيين إلى السجن، فقد كنا أكدنا على عدم وجوب وجود أي اطمئنان، لأن الفاشية مرتبطة عبر العديد من اﻷذرع الأخطبوطية بالنظام ذاته الذي يلدها و يغذيها. إن الهجمات الأخيرة التي شنتها الزمر الفاشية واليمينية المتطرفة أكدت تقديرنا ولم تفاجئنا. وبهذا المعنى، لسنا بصدد مجرد ظاهرة، بل أمام مجموعات رجعية، و حوامل لعداء الشيوعية و العنصرية، و هي مرتبطة مع مختلف المراكز والأجهزة التي تقوم وفق حاجاتها في كل مرة بإخراجهم من الدُرج أو إعادتهم إليه. و لذا فإن الوحيد القادر على عزل هذه الزمر و وضعها أبدياً في الدرج هو الشعب عبر نشاطه. هذا و خطيرة بنحو خاص هي "نظرية الطرفين المتطرفين" المفلسة و التي تساوي الضحية بالجاني، و تساوي بنحو منافٍ للتاريخ بين الفاشية والشيوعية، و هي التي يلجأ إليها المدافعون عن النظام البرجوازي. و من الموصوف في الآونة الأخيرة في مدينة لاريسا، هو قيام السلطة البلدية التابعة لحزب سيريزا، بدعوة ممثل قائمة "الفجر اليوناني" النازية إلى تظاهرة ذكرى تحرير المدينة من النازيين، و هي القائمة التي دعمت علنياً منظمة الفجر الذهبي اﻹجرامية في انتخابات عام 2019.

7. ما هي مهام الحزب الشيوعي اليوناني في المرحلة الحاضرة؟

الجواب: لقد ذكرنا أعلاه بعض الأمور. أجرى حزبنا مؤتمره اﻠ21 في حزيران يونيو، مع حفاظه على جميع البروتوكولات الصحية اللازمة في ظروف الوباء. و تم نشر القرار السياسي للمؤتمر باللغة الروسية والإنجليزية ولغات أخرى حيث يمكنكم الاطلاع بالتفصيل على تقييماتنا والمهام التي طرحناها أمامنا. إننا نقدر اليوم بأننا أكثر قدرة على تصعيد الصراع و الإنتقال نحو الهجوم المضاد وعلى السعي إلى تحويل النضالات اليومية والتنسيق المحلي و القطاعي للصراع -ضمن المسار- إلى حركة واحدة منسقة للطبقة العاملة و حلفائها على الصعيد الوطني، إلى حركة جماهيرية قدر اﻹمكان و راسخة في مواقع العمل و القطاعات و كل منطقة، مع اتجاه مناهض للرأسمالية و الاحتكار، و معارضة لحلف شمال الأطلسي و الاتحاد الأوروبي. إن الحزب الشيوعي اليوناني وحده هو القادر بنشاطه و باعتباره قدوة إرشادية على ضمان وجود حركة كهذه على المستوى الوطني هي حركة أممية في ذات الوقت، من أجل قلب تناسب القوى الحالي و فتح الطريق من أجل الاشتراكية.

باستطاعتنا حتى المؤتمر اﻠ22 أن نوسع بنحو حاسم علاقاتنا مع قوى عمالية شعبية واسعة، عبر مشاركتها ونشاطها الأكثر فاعلية ضمن الحركة العمالية الشعبية، ولكن أيضاً عبر إيلاجها في محيط الحزب الشيوعي اليوناني اﻷكثر نشاطاً و فاعلية، و مشاركتها في كافة المعارك الاجتماعية والسياسية الكبرى التي هي أمامنا في السنوات المقبلة.

بإمكاننا أن نمضي قدماً بجرأة و زخم أكبر في بناء العديد من المنظمات القاعدية الحزبية و الشبيبية الشيوعية الجديدة و خلق أنوية كفاحية للحزب و الشبيبة الشيوعية في كل مكان و تحقيق تجديد جماهيري لصفوفنا عبر التجنيد من الطبقة العاملة و الشرائح الوسطى الحليفة، وخاصة من الشباب و النساء. إننا مقتنعون و بعمق أن للطبقة العاملة و الشرائح الشعبية مصلحة في تعزيز الصراع من أجل حاجاتها المعاصرة، ضد الاحتكارات وسلطتها، لبناء تحالفها ضمن هذا الصراع، و فتح الطريق للاشتراكية – الشيوعية، و من أجل بناء علاقات منفعة متبادلة بين الشعوب مع فك ارتباطها بالناتو والاتحاد الأوروبي و أي تحالف إمبريالي.

إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين