اسمع الشحرور

شعوب محمود علي
2021 / 10 / 16

1
لكم رأيت هذه الأقزام
في زمن الإحرام
نعيش في كل الميادين وفي الزحام
على الدروب عند قرب ساعة الدوام
أدور يا حبيبتي أدور
أبحث عن منافذ للنور
في ساعة العبور
وأسمع الشحرور
يغنّي والطيور
تدور حول نجمنا تدور
لآخر الزمان
توزّع الألوان
على البيوت وعلى البستان
كلّ العصافير هنا
تنثر يا حبيبتي الريحان
ساعة ان يولد عن ظاهرة الغيب هنا الإنسان
2
كلّ الكتابات لها رائحة وطعم
حتّى موازين الشعر
تعيش فتح الحرف قبل الضم
وكلّما تمخّضت
قصائد الأحلام
تصاعدت في محنتي الأرقام
أدور يا حجّام
فيض دمي يكاد
يغرقني اللية في بحيرة الأحلام
3
بالقلم المتدارك والمتحرّك في التأويل
والتاريخ طويل
لمدار القلم الواثب تحت السقف
وعند تمدد جدران الاحزان
طوراً يرسم ما في الأرض
قناديل
نجوماً
اقماراً
تتفتّح عن خارطة يتشعّب فيها العالم
ويبلور ما في الزمن القادم
يحصي يبلور
ما يكمن في البؤرة عند الحرث لكل ّتصوّر
ويمدّد خط الحبر لكل ّتحضّر
طوراً في الحبر
وطوراً عند الحفر
وطوراً عند الصمت
وطوراً في الجدر الصمّاء لكهف معتم
عند المسك تلاشى طير الحلم
بين التهويم وبين العلم
والقلم الراسم فتح الفتح
وهذا الصرح
يستنبت طلّسم الاسرار
ما نزّ اللون وفاض الجرح
يتحرّر والأفكار
يكملها العقل وتفتح
البيضة مفتاح الأفكار
تقتسم الثلج
ولهيب النار
في حيّز قدرة قادر
تتجلّى في الصلصال لآدم
والصحن الطين لحوّاء
يتصاعد منه النبت لحوّاء
سبحان الخالق كلّ بهاء
ما قبل القبل
وبعد البعد
في الطلّسم المختوم
تتفجّر عنه علوم
سبحانك ربّ
سبحانك في ظاهرة السرّ وغيب الغيب
والعبد يردد
سبحانك ربّ سبحانك
سبحانك ربّ سبحانك
سبحانكّ ربّ سبحانك

حوار مع الكاتب السوري ياسين الحاج صالح حول سوريا واليسار والاسلام السياسي في العالم اليوم
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا