أنا أللامنتمي

شيرزاد همزاني
2021 / 10 / 14

الغرفة التي انام فيها هي وطني
وصلت إلى مرحلة أللاوطن
وطني حيث أكون آمنا
كل مكان كان لي فيه سكن
أنا اللامنتمي
انا حيث يكون بعيدا الشجن
انا حيث ما كان نبعي صافيا
حيث اشرب كأسي
في لحظة هدوء من الزمن
حيث افكر في من احبهم
اقتلعه من جذوره حنظل الشجن
انا
من انا
انا من انتهى به المطاف ليسكر
من رؤية سيدة الحسن
ويطير عاليا في أمسيات الطمأنينة
هنالك في الزمن البعيد
كان لي إنتماء
كان لي وطن
كان لي حزن

نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية