يا ليت فيروس الجوع كان مُعديًا مثل كورونا!

سليم نصر الرقعي
2021 / 10 / 13

الارقام !؟
""""""
(١---) الملاريا تقتل نصف مليون كل عام.
(٢---) الانفلونزا الموسمية تقتل نصف مليون كل عام.
(٣---) الايدز يقتل مليونين كل عام.
(٤---) السل يقتل مليونين كل عام.
(٥---) كورونا تقتل 5 مليون كل عام حتى الآن!
(٦---) السكتة القلبية تقتل 17 مليون كل عام.
(٧---) الجوع يقتل ما يزيد عن 30 مليون كل عام !!!

المؤشرات!؟
"""""""""
بالرغم من أن عدد من يحصدهم (الجوع القاتل) هو ستة أضعاف من حصدهم فيروس كورونا إلا أن المجتمع العالمي لم ينزعج ولم يُصاب بالذعر ولم يعلن الطوارئ والحرب العالمية بقوة وهمة وفاعلية لإنقاذ هؤلاء ال30 مليون جائع الذين يلقون حتفهم كل عام بفيروس الجوع القاتل، كما وقف بقوة وفاعلية للتصدي لكتيبة الموت التي قادها فيروس كورونا القاتل ونشر الرعب في كل ارجاء الكوكب!! ، فيا ليت فيروس الجوع كان معديًا مثل كورونا كي يقوم العالم ولا يقعد حتى يجد (اللقاح الكافي) ضد فيروس الجوع!!، أقول هذا بحرقة بعد أن ساقتني أقداري يوم قررت الهروب من معتقل جماهيرية العقيد القذافي عام 1995 للأقامة في عدة بلدان عربية وافريقية شاهدت في احداها أطفالًا مشردين، حفاة عراة، يبحثون في القمامة عن بقايا الطعام فإذا وجدوا بعضها أقبلوا يلتهمونها بشراهة جنبًا إلى جنب مع الكلاب الضالة والمشردة !!؟؟ إنه الجوع أيها السادة !!.. الجوع الاجباري الذي أنا نفسي جربته في غربتي ليوم واحد بعد أن فقدت آخر مبلغ من المال معي فأسقط في يدي ولم أجد ما أسد به جوعتي ليوم كامل فشعرت بمدى قسوة وشراسة الجوع !!... وتلك قصة أخرى !!
************

نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية