ليرسم اللوح

شعوب محمود علي
2021 / 10 / 4

1
ما أكثر الغناء
بل ما أكثر البكاء
اصيح بالعجماء
متى أرى الانسان
يكفّ عن دواره
متى
متى
يكف
ويترك البحوث فوق الرف
وينتهي مدار هذا العزف
يعود مثل قاصر في الصف
ويترك القطن لمن
يجيد ذاك الندف
في زمن الاعصار وترك اللعب
بالثلج ام بالنار
وليبعد الثرثار
وليرسم اللوح الذي
يخرج عما ترسم الاقدار
في صفحات ذهنه ويتّكل
ليحسب الحساب في المدار
لكلّ من سار على الكبريت
وشعلة من نار
وليس للخرتيت
مكان من سار على لوح الابر
ونام في ظهر حزيران يغنّي للمطر

حوار مع الكاتب السوري ياسين الحاج صالح حول سوريا واليسار والاسلام السياسي في العالم اليوم
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا