العصف بعد العصف

شعوب محمود علي
2021 / 9 / 29

1
لكم تحمّل هذا الشعب من الم
من الجراح ومن ضرب على الهام
في موطن كان حكّام لهم صفة
شرعيّة كونهم سمّو بإسلام
قلنا أتوا بأياد غير آثمة
ونحن في فرح غنّيت للحام
والناس تشهد كم طشنا لمقدمهم
والبعض تهتف سكرى دون إلزام
شعب تغنّى على أنقاض طاغية
بعد الخلاص سرى في حومة الحام
غنّيت دون التفات قلت للساقي
فاكسر لنا ختمها من دون اعلام
والناس في هيمان جلّ فرحتها
أعراسها كن ّفي ساحات إعدام
قلنا سنغسل قمصاناً ملوثة
تكوي الجراح على جلد لضرغام
والناس تعكف عن تقديس طاغية
يجسّد الويل في شعب كسونامي
صبر الشعوب كأيّوب على وجع
والصبر يكبر غطّى جلّ آلامي
من اين اخرج من صندوق طاغية
ومثل قمقم ملقى بين اغنامي
أدور للألف لن أرسي على قدم
لكي أبع لؤلئً في بيت فحّام
وللحياة موازين مقنّنة
تبنا عليها صروح بين ارقام
في عالم بين شطريه مراوحة
وتحت نجم تجلّى في لظى دامي
كل الرعود لها بعد لها امد
الّا رعودك لم تقصر على الرام


حوار مع الكاتب السوري ياسين الحاج صالح حول سوريا واليسار والاسلام السياسي في العالم اليوم
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا