أنا ناجي العلي

محسين الوميكي
2021 / 9 / 26

طائر
يطلع من رائحة الأرض
المعجونة بالحزن
يصعد إلى سماء
صبرا وشاتيلا
ليستحيل غيثا
ينهمر على قبور الشهداء
ليرويها من الظمأ
ويزينها في وقت جاف
أنا ناجي العلي
أنا اليوم
أتجول
في شوارع لندن
لأنظفها بدمي
وأكنسها بريشتي
وألطخ جدرانها
برسمة كاتم الصوت
وعناد حنظله
وأطرق أبوابها
كل الأبواب
وأضع رسالتي
على شبابيك البيوت
كل البيوت
وأقرأ وصيتي
على الأمهات
كل الأمهات
" رجاء
لا تتوقفن
عن الزغاريد
لأن النسيان قاتل"

حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امي
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت