كلمة واحدة للعبور الى المستقبل

كاظم فنجان الحمامي
2021 / 9 / 25

ما الذي تغير في الحملات الانتخابات الحالية عن سابقاتها ؟، وما الجديد فيها ؟. .
لكل موسم انتخابي ألوانه وشعاراته وأرقامه وعناوينه ورموزه، فالموسم الحالي جاء بحلة دعائية جديدة، وفرض علينا العناوين المختصرة، ولا أدري كيف اتفقت الكيانات السياسية المتنافسة على اختيار عناوين مؤلفة من كلمة واحدة، حتى بات لكل كيان اسمه المختصر، مثال على ذلك: إرادة - اقتدار - سواعد - قوة - نهوض - تفوق - امتياز - انتصار - شموخ - تحدي ؟. وما الى ذلك من عناوين مؤلفة من كلمة واحدة. وكأنها هي القناطر السحرية التي نعبر فوقها في طريقنا نحو الاصلاح والتغيير. .
وفرض علينا الموسم الحالي لافتات زادت مساحاتها على مساحات ملاعب كرة الطائرة. فغطت واجهات البيوت، وجدران البنايات الكبيرة، وغزت الساحات والجزرات الوسطية، وألتفت حول جذوع النخيل واعمدة الكهرباء، وتربعت فوق سطوح الفنادق والمولات. .
فهل ستتغير مساحات وألوان ومسارات الاداء الحكومي في المرحلة القادمة ؟، وهل ستختفي المحاصصة التي عصفت بقواعد التوصيف الوظيفي ؟، وهل سيأخذ الشخص المناسب استحقاقه في المكان المناسب ؟، وهل سترتقي مصلحة العراق فوق مصالح الأحزاب ؟. .
انا شخصيا أشك في ذلك، واخشى ان تتحول تلك الكلمات المختصرة إلى اداة من أدوات الإقطاع السياسي بصورته التي ألفناها في السنوات الماضية. .
والله يستر من الجايات . .

عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي